تجارة إلكترونية

6 صفات تمكنك من النجاح في عالم ريادة الأعمال

7 صفات تجعلك ناجحا في عالم الشركات الناشئة

يجب أن يمتلك رائد الأعمال العديد من الصفات التي تؤهله للنجاح في عالم ريادة الأعمال المضطرب. ولعل أهم هذه الصفات هو نوعية المرونة والقدرة على التكيف، فضلا عن القدرة على إعداد خطط بديلة وخطط طوارئ بناء على متغيرات السوق واحتياجاته. ولأن ريادة الأعمال ليس لديها قوالب قابلة للتكرار والتكرار، ولأن العالم ليس نموذجا، يجب على رواد الأعمال أن يتصرفوا مثل الحرباء، وأن يلعبوا أكثر من دور واحد ويتخذوا أكثر من مسار واحد.

المرونة المعرفية: جوهر ريادة الأعمال

غالبا ما تعتمد ريادة الأعمال على مجموعة متنوعة من الأفكار غير المسبوقة التي قد لا تكتمل في البداية وتتطلب شعورا بالقدرة على احتواء الفكرة وإعادة صياغتها حتى تتمكن من تطبيقها على أرض الواقع وغزو سوق العمل. لذلك ، يجب على رواد الأعمال قبول جميع أنواع الأفكار ، والإيمان بنظرية الاحتمالات ، والاستعداد لحلول مسبقة للمشاكل.

أفكار ريادية

إن قبول النقد، وحتى رفضه كثيرا، وخاصة في البداية، يتطلب مرونة في التفكير في أنه ليس شخصيا. بدلا من ذلك ، يجب النظر في أسباب النقد أو الرفض والنظر فيها ، ويجب النظر إلى الرفض على أنه دافع لمحاولة أفضل مرة أخرى. لذلك يجب على رواد الأعمال التحلي بالمرونة في الإدراك والتفكير للتكيف بسرعة مع المتغيرات والبدء في التعامل معها وفقا للآفاق المستقبلية للأشياء.

نوصيك بما يلي: حول أفكارك الريادية إلى 6 عناصر لمشروع ناجح

يتطلب العقل والإدراك الواسع الكثير من الممارسة وعمل التطوير الذاتي المستمر، ليس فقط لاكتساب مهارات معينة، ولكن أيضا لمواصلة تعلم مهارات متعددة، بحيث يمتص العقل العديد من الأفكار ويتوقع العديد من الاحتمالات.

التعامل مع الفريق

فريق العمل

يتعامل أي رائد أعمال مع فرق من أنماط وثقافات مختلفة ، وبدونها لا يمكنك النجاح بمفردك. لذلك ، يجب أن يكون مرنا بما يكفي للتعامل مع أعضاء الفريق ، لأنه المسؤول الوحيد عن تطوير وتنسيق خطط عملهم.

قد يهمك : كيف تقود شركتك بفعالية عن بعد في الأزمات؟

إدارة الوقت والموارد المالية

يجب على رائد الأعمال إتقان إدارة الوقت، بما يتناسب مع الوقت الذي يقضيه في المهام والعمل وأن يكون قادرا على توفير الوقت اللازم للعمل العاجل الذي قد يفاجئه، ويجب عليه فصل الوقت اللازم للحياة الشخصية عن الوقت الذي يقضيه في إدارة الأعمال، فخلطهما يمكن أن يخلق ضغطا لا نهاية له.

المرونة المالية لرواد الأعمال

في عالم الشركات الناشئة ، فإن المخاطر المالية هائلة ، وتخاطر بأموالك الخاصة وأموال المستثمرين والآخرين. لذلك ، يجب حساب المخاطر ، ولكن يجب تحقيق بعض الوفورات من أجل الاستجابة لحالات الطوارئ في مجال العمل. ترتبط المرونة المادية أيضا باختيار صاحب المشروع لرأس المال اللازم لتمويل أعماله وفقا لاحتياجاته وظروفه ، على سبيل المثال ، يمكنه اللجوء إلى الاستثمار الأوليأو قروض تجارية، أو تبحث عن مستثمرين.

تسويق

الأهداف الرئيسية للاستراتيجية تسويق هو نمو المشروع وبناء هوية العلامة التجارية للعلامة التجارية في أذهان العميل ويربط العلامة التجارية لتلبية احتياجاته الخاصة. دور رائد الأعمال ليس فقط تقديم الحلول من خلال مشاريعه ، ولكن يجب عليه أن يجعل المجتمع على دراية كاملة بكيفية استخدام هذه الحلول والاستفادة منها.

ذات صلة: 7 خدمات التسويق الإلكتروني الأساسية لرواد الأعمال

ولا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال اتباع استراتيجية تسويقية مرنة، وإعداد خطط تسويقية متعددة، واتباع نهج تسويقي يتناسب مع طبيعة المشروع وميزانيته، وتنويعه وفقا لمتغيرات السوق ومتطلباته.

تغيير مكان العمل

تغيير مكان العمل

يتطلب عالم ريادة الأعمال المضطرب قدرا كبيرا من المرونة في تغيير إمكانيات مكان العمل ، خاصة عندما تكون هناك وسائل متعددة للتواصل والإنجاز بين الفرق. يجب أن يكون رائد الأعمال الناجح قابلا للتكيف وإدارة العمل من مواقع متعددة ، مثل بعض أماكن العمل المشتركة أو حتى العمل من المنزل عند الحاجة.

المرونة البدنية

يمكن أن يكون للإجهاد البدني والبدني تأثير سلبي على رائد الأعمال ، مما يؤثر بدوره على وتيرة العمل. لذلك ، من الضروري الحفاظ على صحة جيدة ، خاصة لساعات طويلة من العمل المكتبي. ينصح بفصل كل مكتب عن عشر دقائق على الأقل من النشاط البدني واتباع عادات الأكل الصحية وممارسة بعض الأنشطة البدنية للحفاظ على صحة جيدة والتخلص من الطاقة السلبية وضغوط العمل الناجمة عن مجال ريادة الأعمال.

وبشكل عام، كلما تطور سوق العمل – ولم يتوقف – كلما احتاج رواد الأعمال إلى اكتساب مهارات مرنة، ولم تعد استراتيجيات الجمود مناسبة لسوق العمل الحديث، وخاصة عندما يتعلق الأمر بعالم ريادة الأعمال.

—————

خط: منار الإسلام

نشر في: مهارات القيادة قبل عامين

زر الذهاب إلى الأعلى