التسويق الرقمي

مهارات مدير المشروع: ما هي وكيف تتقنها؟

مهارات مدير المشروع: ما هي وكيف تتقنها؟

مدير المشروع هو العمود الفقري وحجر الزاوية في نجاح أي مشروع ، وهو القائد المسؤول عن المشروع بأكمله ، من التخطيط والتنفيذ والتحكم ، إلى الفريق والموارد والمشتريات. لذلك يجب أن يمتلك مدير المشروع مجموعة متوازنة من المهارات التي تمكنه من إدارة المشروع وحل الأنشطة المعقدة بكفاءة ونجاح في مهام صغيرة، ولكن ما هي مهارات مدير المشروع الناجح؟ كيف تتقن ذلك؟

ما هي مهمة مدير المشروع؟

يقوم مدير المشروع بالعديد من المهام والأدوار، وتختلف باختلاف الصناعة التي يعمل فيها، حيث تغطي هذه المهام المراحل الخمس المختلفة للمشروع، بما في ذلك بدء التشغيل والتخطيط والتنفيذ والمراقبة والإغلاق. والأهم من ذلك، يجب أن يكون مختصا في إدارة المشاريع وإدارة ستة جوانب من المشروع: النطاق والجدول الزمني، والتمويل، والجودة والموارد، وإدارة المخاطر. يمكن أن يساعد تمكين مديري المشاريع من هذه التخصصات في تقليل التكاليف وزيادة كفاءة الشركة وزيادة الإيرادات.

تتغير مهام مدير المشروع تبعا للمرحلة التي وصل إليها المشروع، بدءا من مرحلة البدء في تحديد أهداف المشروع، ثم مرحلة التخطيط، ومرحلة التنفيذ، ثم مرحلة الرصد، وأخيرا مرحلة الإغلاق، وهي المرحلة النهائية من المشروع. لمعرفة المزيد حول مهام مدير المشروع ، يمكنك قراءة: كيف تكون مدير مشروع جيد؟

ما هي مهارات مدير المشروع؟

يحتاج مديرو المشاريع إلى عدد من المهارات الكاملة والمهمة، بما في ذلك:

1. مهارات الاتصال

مهارات الاتصال لها تأثير كبير على تقديم الأفكار والخطط والمهام اللازمة لأي عمل أو مشروع للفريق. يحتاج مديرو المشاريع إلى هذه المهارة في العديد من الأشياء ، مثل: التواصل مع الموظفين ، والتواصل مع العملاء ، وحل المشكلات والتفاوض مع الموردين ، وتقديم العروض التقديمية والتقارير ، وتحفيز وتشجيع الزملاء والفرق.

تأتي مهارات الاتصال في أشكال عديدة ، سواء من خلال التواصل اللفظي أثناء الاجتماع ، أو التواصل عبر الهاتف ، أو التحدث أمام مجموعة كبيرة من الأشخاص أثناء تقديم عرض تقديمي ، أو التواصل الكتابي عبر البريد الإلكتروني أو التقرير ، إلخ.

2. القيادة

يعتقد البعض أن القادة يولدون بهذه المهارة ولا يستطيعون التعلم، ولكن هذا خطأ لأن مهارة القيادة مثل أي مهارة أخرى، ويمكن لأي شخص مهتم باكتسابها أن يتعلمها بسهولة. بصفتك مدير مشروع ، تعد مهارات القيادة ضرورية بالنسبة لك لتعزيز المهام المختلفة والإشراف عليها وتنسيقها وتحديد خريطة طريق لإكمالها.

تشمل المهارات القيادية عدة جوانب، أهمها: التحفيز، وحل المشكلات والصراع، وبناء العلاقات واتخاذ القرارات، وأكثر من ذلك بكثير. القائد الحقيقي هو المسؤول عن تحديد رؤية الفريق ، وضمان تحفيز الجميع لتحقيق أهداف المشروع والعمل على إنجاحه.

3. المهارات التنظيمية

بدون مهارات تنظيمية ، من المستحيل إكمال جميع المهام وتحديد الأولويات ومعرفة جميع تفاصيل المشروع بالضبط. لذلك ، من أجل ضمان سير المشروع بسلاسة دون تشويش أو انحراف عن الأهداف المشتركة للمشروع ، يجب أن يكون لديك مهارات تنظيمية قوية.

هناك العديد من المهارات التنظيمية، مثل: إنشاء جدول زمني لمشروع لإنجاز المهام في الوقت المحدد، وتوزيع المهام على أعضاء الفريق، وتوثيق كل ما يتعلق بالمشروع بدقة بحيث يمكن الرجوع إليه بسهولة في المستقبل، وكل ذلك سيعكس نتائجه على فريقك وأدائك.

4. مهارات التفاوض

يعتمد كل مشروع على تحقيق الأرباح وأشكال مختلفة من الأرباح ، سواء كانت مكاسب ملموسة أو غير ذلك ، وهذا هو السبب في أنك كمدير مشروع يجب أن تكون على دراية وخبرة في فهم كيفية التفاوض في العديد من المواقف.

يجب عليك التفاوض على الشروط والأسعار مع الموردين والموردين والعملاء وأصحاب المصلحة لضمان أفضل وضع مربح للجانبين لكلا الطرفين. ستحتاج أيضا إلى مهارة التفاوض مع فريقك للتأكد من أن الجميع يتبع نفس المجموعة من الأهداف وحل النزاعات بين أعضاء الفريق.

يستغرق إتقان مهارات التفاوض الكثير من الوقت ، ويجب على مديري المشاريع التركيز على كونهم مفاوضين جيدين. بادئ ذي بدء ، من الضروري إجراء تدريب مستمر في أي مبيعات أو تفاوض وتحليل الخبرة لتحديد الأخطاء والسعي لتجنبها.

وتتمثل الخطوة الثانية في التحضير المسبق للمفاوضات عن طريق تحديد النتائج التي يتعين الحصول عليها في نهاية عملية التفاوض. يجب على مدير المشروع بعد ذلك التحكم في مشاعره أثناء المحادثة وتعلم كيفية إدارة ردود أفعاله الخاصة للحصول على أقل قدر من الضرر من عملية التفاوض.

تتطلب بعض المفاوضات أكثر من اجتماع واحد للوصول إلى اتفاق، لذلك من المهم لمدير المشروع الجيد عدم التسرع في التوصل إلى اتفاق وقضاء الوقت اللازم. ستجد أن أفضل المفاوضين في العالم لا يتحدثون كثيرا، ولا يماطلون عندما يفعلون ذلك، وفي معظم الأحيان تجدهم يستمعون إلى بعضهم البعض، ويحاولون معرفة نقاط ضعفهم واستخدامها ضدهم.

5. قدرة إدارة الفريق

إدارة الفريق هي واحدة من المهارات الأساسية لإدارة المشاريع بنجاح وكفاءة. بينما تكون قادرا على حشد أعضاء فريقك وتوجيههم على طول مسار واحد لخدمة الأهداف العامة للمشروع ، يجب أن يكون لدى مدير المشروع الناجح القدرة على تفويض المهام والمسؤوليات بفعالية ، وحل النزاعات ، وتحسين مهارات أعضاء الفريق ، وتقييم أدائهم باستمرار.

6. مهارات إدارة الوقت

كل مهمة في المشروع لها مدة يجب أن تلتزم بنية معينة لضمان سير المشروع وفقا لجدول زمني محدد ، وعلى الرغم من أن معظم الناس ليس لديهم مهارات إدارة الوقت ، إلا أن هذه هي مهارة مدير المشروع الناجح. يجب أن تكون قادرا على تحديد المهام بناء على أطر زمنية محددة والتأكد من الوفاء بهذه المواعيد النهائية طوال عمر مشروعك.

هناك العديد من الطرق والوسائل التي يمكن استخدامها لإدارة الوقت بشكل أكثر فعالية ، على سبيل المثال ، يمكنك الاعتماد على تقنية Promodoro أو ما يسمى ب “تقنية الطماطم” بناء على مبدأ 25 دقيقة من العمل و 5 دقائق من الراحة.

وهناك تقنية أخرى تعرف باسم “طريقة إنجاز الأمور” تقوم على التحضير، وكتابة المهام الضرورية، وجدولتها وفقا لأولوياتها والوقت الذي يستغرقه إنجازها، ويظهر هذا النهج أهمية البدء بالمهام الصغيرة لزيادة الدافعية لإنجاز المهام الكبيرة. هناك العديد من الطرق الأخرى للاختيار من بينها ، اعتمادا على احتياجاتك والطريقة التي تناسب عملك.

7. مهارات إدارة المخاطر

كل مشروع ، مهما كان كبيرا أو صغيرا ، بسيطا أو معقدا ، له مخاطر. لذلك ، يجب أن يكون لديك القدرة على توقع ومواجهة هذه المخاطر ولديك الخبرة اللازمة لإدارة هذه المخاطر بفعالية لتجنبها قدر الإمكان أو لتقليل تأثيرها على المشروع. تحتاج أيضا إلى تعلم كيفية استخدام وتحليل أدوات إدارة المخاطر لتطوير استراتيجيات التخفيف.

تختلف هذه الأدوات وتتنوع ، بما في ذلك تحليل SWOT لقياس نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات للمشروع ، وذلك باستخدام العصف الذهني بين مدير المشروع والفريق لاكتشاف جميع المخاطر والتحديات التي يمكن أن تؤثر على أداء المشروع أو تؤدي إلى فشله.

8. مهارات حل المشكلات

سيواجه مديرو المشاريع العديد من التحديات والمشاكل في جميع أنحاء المشروع، وتزداد حدة هذه المشاكل مع تقدم المشروع، مما يحتم على مديري المشاريع الناجحين توقع المشاكل المحتملة قبل حدوثها وتقديم الحلول لإعدادها عند ظهورها. في حالة مواجهة مشاكل غير متوقعة ، يجب على مدير المشروع التعامل معها بحكمة وتخفيفها قدر الإمكان حتى لا تصبح كارثية.

9. مهارات إدارة التكاليف

عند إعداد خطة يتم تخصيص ميزانية محددة لكل مشروع، وتقع على عاتق مدير المشروع مسؤولية التحكم في تلك الميزانية وإنفاقها بحكمة لتلبية احتياجات المشروع وتجنب إهدارها قبل ذلك، وهذه المهارة تتطلب الكثير من الخبرة لإتقانها وتصبح أكثر صعوبة مع زيادة حجم المشروع.

من أجل إدارة تكلفة المشروع بشكل فعال ، يجب على مدير المشروع إعداد خطة مفصلة في بداية المشروع ، يشرح فيها مهام ومتطلبات المشروع ، ثم يحدد الميزانية اللازمة لكل مهمة ويبلغ الفريق بجميع التفاصيل بحيث تستند الخطة إلى تنفيذ المشروع ويحرص على عدم تجاوز الميزانية المخصصة لكل مهمة.

10. قدرات إدارة المهام والتخطيط الاستراتيجي

المشروع هو مجموعة من المهام المترابطة التي تكمل بعضها البعض. يجب على مديري المشاريع إدارة المهام والعناية بها ، بغض النظر عن صغرها أو بساطتها ، لأنها حجر الزاوية في بناء المشروع. كان عليه إنشاء قائمة بمهام المشروع ، وتوزيعها على الفريق ، ثم إدارتها والتأكد من تنفيذها كما هو مخطط لها. يمكنك استخدام مجموعة متنوعة من أدوات إدارة المهام كأدوات ANA لتسهيل إنجاز العمل وتعزيز التعاون مع فريقك.

التخطيط الاستراتيجي هو نسخة متقدمة من التخطيط أكثر عمقا من التخطيط الأساسي للأهداف، ويركز التخطيط الاستراتيجي على الخطط التي يجب على مديري المشاريع والفرق اتباعها من أجل تحقيق نتائج في عملهم، ويتطلب إتقان مهارات التخطيط الاستراتيجي الكثير من الوقت والخبرة.

كيفية إتقان مهارات مدير المشروع

بعد فهم مهارات مدير المشروع الناجح ، كيف يمكنك إتقان هذه المهارات؟ حسنا ، الإجابة المختصرة هي النظر إلى ما تتطلبه هذه المهارات والبحث عن موارد لمساعدتك على تعلمها وإتقانها. في عملية تعلم مهارات إدارة المشاريع ، فإن أهم مورد هو القراءة.

على الرغم من أنه يمكن الوصول بسهولة إلى كمية كبيرة من المعلومات عبر الإنترنت ، إلا أن هذا لا يعني أو يقلل من أهمية الكتب وفائدتها الكبيرة في التعلم والحصول على الخبرة اللازمة من الخبراء. يمكنك الحصول على الكتب المهنية في مجال إدارة المشاريع ، والمهارات المختلفة المطلوبة لمهنة كمدير مشروع ، وتعلمها بسهولة.

إذا كنت ترغب في تعزيز معرفتك وصقل مهاراتك باستمرار ، فيمكنك متابعة المواقع التعليمية عبر الإنترنت وقراءة المدونات المهنية في هذا المجال. ومن أبرز الأمثلة على ذلك أكاديمية حسوب التي تقدم عشرات الدورات والمقالات الفريدة في إدارة المشاريع والقيادة وإدارة الفريق والمزيد لمساعدتك على تطوير مهاراتك واكتساب المهارات التي تحتاجها لتصبح مدير مشروع ناجح.

الآن بعد أن أتقنت جميع المعلومات حول المهارات والمهام وكيفية إتقانها لمدير المشروع ، يمكنك اتخاذ الخطوة الأولى نحو أن تصبح مدير مشروع ناجح.

نشر في: تنمية المهارات قبل عام

زر الذهاب إلى الأعلى