تجارة إلكترونية

كيف ترحب بالموظف الجديد؟ – مدونة بعيد

كيف يمكنني الترحيب بالموظفين الجدد؟

لا يفهم العديد من مسؤولي التوظيف في الشركات أهمية الترحيب بالموظفين الجدد وتأثيره على الشركة والثقافة وبيئة العمل ، بالإضافة إلى التأثير الذي سيحدثه على إنتاجيته ومؤسسته المستقبلية.

بالإضافة إلى ذلك ، تشير الإحصاءات إلى أن حوالي 28٪ من الموظفين يتخلون عن وظائفهم خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد التسجيل.1في تقرير نشر في مجلة هارفارد ريفيو أوف بيزنس، فإن أي منظمة يتم الاستيلاء عليها من قبل موظف جديد في منصب تنفيذي يمكن أن تكلفه حوالي ثلاثة أضعاف راتبه الشهري.2ويشمل ذلك التكاليف المرتبطة بعملية التوظيف، والوقت الذي تستغرقه المنظمة للعثور على موظف يتمتع بالمهارات والخبرات المناسبة، وتكاليف التدريب والتطوير التي يتلقاها.

في سوق التوظيف التنافسي والمزدحم اليوم، قد لا يجد الموظف ذو الخبرة والمهارات الجيدة المناسبة لمتطلبات ومسؤوليات دوره في الشركة ما يمنعه من التخلي عن وظيفة لا تلبي توقعاته، ولن يجده جيدا وموضع ترحيب كامل من قبل الوكالة وإدارتها.

لذلك، إليك سلسلة من الخطوات التي يمكن أن تساعدك على الترحيب بالموظف الجديد بشكل جيد ودقيق وخلق انطباع مثالي عن الشركة، بالإضافة إلى تمكينه من الاندماج بسرعة في بيئة العمل، والتكيف مع مسؤولياته الجديدة وفهم دوره في الفريق بشكل كامل.

قبل أن تبدأ العمل رسميا

قبل أن تبدأ العمل رسميا

  • اتصل به لفترة وجيزة

ويتم ذلك قبل الالتحاق الرسمي بالوظيفة وبعد توقيع عقد العمل، وينصح بذلك من خلال جهات التوظيف أو المديرين المسؤولين مباشرة عن الموظفين الجدد للتعبير عن حماس الشركة وموظفيها للانضمام إلى الفريق وخلق انطباع إيجابي عن ثقافة المنظمة وموظفيها حتى قبل أن يبدأ العمل رسميا.

في هذه المرحلة ، أظهر للموظف ما يريد أن يسمعه منك ومن الشركة حتى تتمكن من تلبية توقعاته في هذا الصدد قدر الإمكان وجعله يؤكد الصورة الجيدة في ذهنه خلال المراحل القليلة الأولى من عملية التوظيف. تجنب تنفيذ هذه الخطوة عبر البريد الإلكتروني أو الرسالة المكتوبة، لأنها عادة لا تحقق الغرض المقصود منها ولا تساعد على إحداث التأثير الإيجابي المتوقع.

  • إرسال تعليمات العمل

عادة ما تزود الشركات والمشاريع الموظفين بدليل عمل يشرح جميع التفاصيل المهمة لقسم المنظمة وآلية العمل وثقافة الشركة وما إلى ذلك لأعضاء مجموعة العمل، ومن الأفضل إرساله للموظف في المرحلة الحالية وقبل البدء في العمل، حتى يتمكن من تكوين صورة كاملة عن آلية عمل المنظمة والقسم والمراحل المختلفة لمهام العمل المختلفة.

لذلك ، قبل موعد عمله المقرر وكن على دراية بهذه الأمور ، إذا كان لديه أي أسئلة أو نقاط تحتاج إلى مزيد من التوضيح ، فسوف يطلبها من بداية الوظيفة ويتجنب الأخطاء التي تحدث عادة مع الموظفين الجدد.

قبل اليوم الأول

قبل اليوم الأول

في هذه المرحلة يجب عليك إعداد مكان عمله وإعداد كافة التفاصيل المتعلقة به مثلا للتأكد من أن جهاز الكمبيوتر الخاص به يعمل بشكل جيد ويحتوي على كافة تفاصيل العمل التي قد يحتاج للحصول عليها من البرامج والتطبيقات، والوصول إلى ملفات العمل اللازمة.

في بعض الأحيان ، اعتمادا على طبيعة المهمة التي سيقوم بها الموظف الجديد ، قد يتطلب مكان العمل متطلبات إضافية مثل المكالمات الهاتفية والمستندات والمستندات وتفاصيل وبيانات عملاء الشركة أو غيرهم. من الجيد إعداد هذه الأشياء مسبقا لتجنب الارتباك غير الضروري من اليوم الأول ، والذي قد يعكس وجهة نظره ، وانطباعه عن الشركة ، ثم الإنتاجية.

صحيح أن اليوم الأول ليس للمهام التي أثقلت كاهله، والتي سيخصص جزء كبير منها للتعرف على الزملاء وأقسام الشركة وما إلى ذلك، ولكن من الأفضل إعداد قائمة مهام بسيطة تريد منه إكمالها في اليوم الأول أو حتى الأسبوع الأول.

إن جعل الأمور أكثر وضوحا له (بالنسبة للموظف الجديد) وما يطلبه منه اليوم سيجعله أكثر انفتاحا وسيبدأ قريبا في فهم مسؤولياته وأدواره في الفريق.

في يومه الأول

في يومه الأول

  • مقدمة عن الفريق

عندما يكون أحدنا في وسط جديد تماما ، فإن أحد أبرز مصادر القلق هو أننا لا نفهم الآخرين في هذا الوسط ويبدو أن هناك حاجة إلى الكثير من الجهد “لكسر الجمود” كما يقولون.

تقوم بعض الفرق بأنشطة وألعاب يمكن أن تساعد الموظفين الجدد على الاندماج في الفريق بسرعة ، وتمنحه شعورا بالراحة ، فهو يتمتع بشعبية كبيرة ، ولا أعتقد أن هذه الأنشطة ضرورية للترحيب الجيد ، ولكن فقط قدمه للموظفين الآخرين ، شيئا فشيئا ، سوف يتحسن الأمر وستزداد راحته معهم بمرور الوقت.

  • ابحث عن شريك له

في حسوب يتم اعتماد مبدأ شراكات العمل مع الموظفين الجدد، أي يتم اختيار أحد أعضاء الفريق الذي لديه المهارات والخبرات الكافية في مجال عمل الموظف الجديد ليكون مساعدا له في الشهر الأول من انضمامه إلى القوى العاملة. لذلك يجب على الموظف متابعته بشكل يومي وتوجيهه وتزويده بأي استفسارات أو إيضاحات يحتاجها حتى يكون على دراية ببيئة العمل ويكون مؤهلا لمواصلة العمل بمفرده.

إن وجود نظام جيد للتعامل مع الموظفين الجدد واستخدامه في العديد من الشركات والمشاريع حول العالم سيعزز فهم الموظف الجديد لبيئة العمل وثقافة الشركة وطبيعة المهام التي يشارك فيها وكيفية أدائها بشكل أكثر فعالية، بالإضافة إلى التأكد من اكتسابه الخبرة اللازمة للموظفين المساعدين بسرعة وفعالية.

في أسبوعه الأول

في أسبوعه الأول

  • أعطها بعض المهام البسيطة

كما نعلم جميعا، فإن الفترة الأولى من الموظف الجديد تتخللها دائما الكثير من الخوف والقلق والتوتر، لذلك من الأفضل منحه بعض المهام والمشاريع السهلة حتى يتمكن من النجاح والتفوق دون الكثير من الصعوبات والعقبات، للتخفيف من هذه المخاوف ومساعدته على التكيف والتكيف مع بيئة العمل الجديدة، بدلا من العمل في مهمة صعبة وصعبة، مما قد يجعل عملية التكامل والتكيف أكثر صعوبة.

  • عقد اجتماع جانبي معه

من المفيد لكلا الطرفين أن ينضم الموظفون إلى الشركة في المرحلة الأولى من الاجتماع وتقوم الشركة والموظف بالمتابعة مع الإدارة أو المدير لمنحه شعورا بالراحة بأن الأمور تسير على ما يرام ، مما يؤثر على أدائه الوظيفي وإنتاجيته وجودة عمله. بالإضافة إلى ذلك ، سيتلقى الموظف التوجيه والإرشاد من الإدارة ، مما سيمكنه من تطوير مهاراته وخبراته ومعارفه وفقا لاحتياجات ومتطلبات الوظيفة الجديدة ودوره في الشركة.

بعد

بعد

  • اطلب منه الحصول على تعليقات

بعد أداء جميع الخطوات السابقة بشكل صحيح والترحيب الكامل بالموظف، سيكون هذا هو الوقت المناسب منذ الموظف في الشركة، حتى يفهم بيئة العمل الجديدة ودوره في الفريق، ويمكنه الآن التمسك بمسؤولياته وما هو مطلوب منه، ويمكنه الآن أن يطلب منه الملاحظات.

وستساعد هذه الخطوة الشركة على تطوير آلية عملها وعمل الفريق والاستفادة من المنظورات الجديدة التي قد تكون لدى الموظفين الجدد، حيث غالبا ما ترغب الشركات في إدخال عناصر جديدة للفريق لنشر روح التجديد على آلية العمل التي يتبعونها، ومحاولة الخروج بمقترحات جديدة من شأنها أن تساعد العمل على تطوير وتحسين ثقافة الشركة.

لا يمكن القيام بذلك ما لم تشجع المنظمة الموظفين الجدد على التعبير عن أفكارهم وآرائهم ووجهات نظرهم الجديدة التي تختلف عن تلك السائدة داخل الشركة.


مصدر: [1] [2]

نشر في: مهارات القيادة منذ 3 سنوات

زر الذهاب إلى الأعلى