تجارة إلكترونية

دليلك إلى إعداد دراسة جدوى مشروع باحترافية

دليل لإعداد دراسات جدوى المشروع بشكل احترافي

يتطلع رواد الأعمال إلى النجاح، لكنهم يريدون التأكد من أن أفكارهم قابلة للتطبيق عند تنفيذها، ويحتاجون إلى بعض المستندات التي يمكنهم استخدامها للتواصل مع المستثمرين للحصول على التمويل. لذلك ، فإن قيمة إجراء دراسات الجدوى على مشروع أي شخص كلغة مشتركة للتواصل بين رواد الأعمال والممولين. إذن ، ما هو عنصر دراسة جدوى المشروع؟ كيفية إعداده بشكل صحيح؟

دليل:

ما هي دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع؟

يمكن تعريف دراسة الجدوى لمشروع ما بأنها طريقة علمية تقوم على مجموعة من القواعد الأساسية لجمع البيانات والمعلومات وتتخذ قرارا نهائيا بشأن إنشاء مشروع أو عكس الأفكار، حيث تعتمد الدراسة على تحديد إيجابيات وسلبيات المشروع.

تكمن أهمية دراسة جدوى المشروع في تحديد أفضل طريقة للاستثمار والتنفيذ، وكذلك إمكانية ترجمة فكرة المشروع إلى مشروع قابل للتطبيق، كما هو موضح في النقاط التالية:

  • اتخاذ القراراتوتعد هذه الوسيلة الأبرز لمساعدة متخذي القرار على اتخاذ القرارات المناسبة بشأن تنفيذ المشروع، حيث تساعد دراسات الجدوى على بناء البيانات بطريقة متكاملة وتحليلها لاتخاذ الخطوات الصحيحة، سواء من قبل المستثمرين أو رواد الأعمال.
  • التكاليف والإيراداتمن خلال دراسة العوائد المالية المتوقعة بعد التنفيذ وتقديم الخدمات ، والتكلفة الإجمالية المطلوبة للمشروع ، وكذلك الأرباح المستقبلية مع مرور الوقت.
  • إدارة المواردتقديم التوجيه بشأن تخصيص وإدارة جميع الموارد اللازمة لإنشاء أي مشروع، وكذلك المعلومات اللازمة لاتخاذ قرارات تغيير المشاريع في الحالات التي لا يمكن فيها الحصول على الفوائد المرجوة من تنفيذها، أو مقارنتها بالمشاريع المنافسة من حيث المعدات والأدوات.
  • الفرق بين المشاريعهذا هو المعيار الأساسي للتمييز بين المشاريع المقترحة من قبل الموظفين المعنيين، واختيار المشروع الذي يحقق أفضل نتيجة من خلال تقديم دراسة جدوى لكل مشروع ومقارنة النتائج بينهما.

ما هو الفرق بين دراسة جدوى المشروع وخطة العمل؟

يعتمد رواد الأعمال والمستثمرون على حد سواء على دراسات جدوى المشاريع وخطط العمل كأدوات للتحليل واتخاذ القرارات بشأن المشاريع. ومع ذلك، تختلف دراسة الجدوى لمشروع معين عن خطة العمل من حيث أنها تزود صانعي القرار بالمعلومات التي تقدمها. يوضح الجدول التالي أهم الاختلافات بين دراسة الجدوى وخطة العمل.

ما هو الفرق بين دراسة جدوى المشروع وخطة العمل؟

خطوات إعداد دراسة جدوى للمشروع

لإجراء دراسة جدوى مشروع مهني ، يجب اتباع سلسلة من الخطوات للحصول على المعلومات اللازمة لاتخاذ قرار نهائي. تتضمن خطوات إعداد دراسة جدوى لمشروع ما الخطوات التالية:

أولا: تحديد أهداف المشروع

من الضروري تحديد ما يأمل رائد الأعمال أو الممول في تحقيقه من خلال المشروع ، وما هي المنتجات والخدمات التي يسعى إلى تقديمها ، وأي أجزاء من العميل المستهدف يمكنه استهدافها.

ثانيا: أبحاث السوق

تساعد أبحاث السوق في الحصول على البيانات المجمعة ، وترجمتها إلى معلومات تتعلق بالسوق المستهدف لمنتج أو خدمة المشروع ، ودراسة أهمية فكرة مشروع رائد الأعمال أو الممول لهذا السوق.

تكمن أهمية أبحاث السوق في فهم العناصر المنافسة الموجودة في السوق المستهدفة وتحديد نقاط القوة والضعف لكل منافس من أجل الاستفادة منها، بالإضافة إلى ذلك، بعد تحديد احتياجات العميل المستهدف من السلع أو الخدمات، لتحقيق تواصل أوسع بين العملاء المستهدفين، وتعد هذه السلع أو الخدمات إحدى خطوات تحديد الحصة السوقية.

ثالثا: إعداد تقرير دراسة الجدوى الأولية

هذه دراسة استكشافية سريعة تهدف إلى الحصول على المعلومات الأساسية لتحديد مدى قدرة المشروع على تحقيق الأهداف المرجوة. إذا كانت نتيجة الدراسة الأولية هي عدم وجود عقبات كبيرة أمام تنفيذ المشروع ، يتم تصميم دراسة جدوى مفصلة لتنفيذ المشروع.

إذا أظهرت نتائج الدراسة الأولية أن المشروع لا يمكن أن يكون ناجحا لأسباب لا يمكن تجنبها أو معالجتها ، يتم إيقاف الدراسة التفصيلية ، وإذا كنت ترغب في الاستثمار في مشروع آخر ، فيمكنك دراسة مشروع مختلف.

رابعا: تصميم دراسة جدوى مفصلة

إذا كانت الدراسة الأولية جيدة ، فيجب إجراء دراسة جدوى مفصلة للمشروع في عدة مجالات لتحديد المرافق والعقبات التي سيواجهها المشروع وتحديد قرار ما إذا كان سيتم القيام بذلك. دراسة الجدوى التفصيلية هي دليل دقيق بما فيه الكفاية لاتخاذ قرار نهائي لبدء المشروع أو إيقافه.

خامسا: كتابة ملخص لنتائج دراسة الجدوى

بعد الانتهاء من تحليل جميع النتائج ، من الضروري إعداد وثيقة موجزة بالمعلومات التي تم الحصول عليها من دراسة الجدوى وإرفاقها ببداية وثيقة الدراسة. يجب الاهتمام بالملخص جيدا ، لأنه عامل رئيسي يؤثر على المستثمرين لمواصلة قراءة الدراسة بالتفصيل.

ما هي عناصر دراسة جدوى المشروع؟

تتطلب دراسة جدوى المشروع مجموعة شاملة من العناصر التي تجمع جميع المعلومات اللازمة لاتخاذ قرار بناء مشروع. تبدأ هذه العناصر بالبحث والتحليل التسويقي، يليه البحث الفني، الذي يحدد متطلبات تشغيل المشروع وإدارته وشكلها القانوني، ثم يحلل فرص وتهديدات SWOT، ومن ثم يقوم بالبحث المالي لتحديد أرباح المشروع وتكاليفه.

1. بحوث التسويق

من الضروري دراسة الأسواق التي يمكن تغطيتها من أجل تحديد السوق المستهدف ، وفهم احتياجات المستفيدين والمنتجات أو الخدمات التي سيتم تقديمها ، وتحديد شرائح العملاء المستهدفين ، ورضاهم عن منتجات أو خدمات المشاريع المنافسة.

حدد السوق المستهدف

من خلال المقابلات الفردية، بالإضافة إلى مجموعات التركيز والاستبيانات لدراسة سلوك المستفيدين من المشروع، من خلال عينة إحصائية تحتوي على مفردات كافية، يتم تمرير النتائج إلى معظم العملاء في السوق بمعدل خطأ مقبول.

يمكن الحصول على معلومات عن حجم السوق من خلال أبحاث السوق ، والتي تحدد قوى العرض والطلب ، حيث يمكن تحديد الفجوة في الطلب داخل السوق المستهدفة ، أي الفرق بين إجمالي عدد المستفيدين وعدد المستفيدين الذين يتم تلبية طلبهم على المنتجات والخدمات.

واستنادا إلى فجوة الطلب، يمكن للمستثمرين أو رواد الأعمال تحديد الحصة السوقية التي يمكنهم الحصول عليها، وهي النسبة المئوية لعدد المستفيدين الذين لم يتم تلبية طلبهم بعد.

تحليل المنافسين

في دراسة الجدوى للمشروع، يعد تحليل المنافسين الركيزة الأساسية لبحوث التسويق، ومن الضروري دراسة أبرز المنافسين، وما هي نقاط القوة والضعف لكل منافس، وما هو تأثير هذه النقاط على تقدم المشروع، ويمكن استغلال أخطاء المنافسين، وتحويلها إلى فرص لخدمة عملية إنشاء المشروع وتشغيله.

الوصف والتسعير

في المراحل النهائية من أبحاث التسويق ، عملية وصف منتج أو خدمة ، أو تسعيرها وفقا للآلية المثلى للاتصال بالسوق ، أو تحقيق أقصى ربح ناتج عن الاستثمار بناء على حجم المبيعات المتوقع.

2. البحوث التقنية

لا تتعلق الدراسة الفنية في دراسة جدوى المشروع بالشكل القانوني للشركة أو المشروع فحسب ، بل تتعلق أيضا بالجوانب التشغيلية لأساليب الإنتاج والأشكال الإدارية والجوانب القانونية اللازمة للتشغيل.

الدراسات التشغيلية

يشير البحث التشغيلي إلى آلية الإنتاج أو تطوير الخدمات التي يتم فيها دراسة أهم العمليات والأدوات والموارد اللازمة لتشغيل المشروع وكيفية ارتباط هذه العناصر ببعضها البعض. من المواد أو البيانات الخام ، إلى الخدمة أو المنتج النهائي ، وتوزيعه على السوق. غالبا ما يتم إرفاق خطط التثبيت والتنفيذ بالدراسات التشغيلية لفهم سير عمل المشروع.

النماذج الإدارية

تكمن أهمية نموذج إدارة المشروع في تحديد مسؤوليات الموظفين أثناء تنفيذ المشروع وخلال المرحلة التشغيلية. إنشاء هيكل تنظيمي لتحديد تسلسل الوظائف ومهام الرقابة في مجال المشروع، والتواصل التصاعدي والتنازلي في أعمال التخطيط، والعلاقة بين الوظائف.

هناك العديد من أشكال الهيكل التنظيمي التي تتبع نوع نشاط الشركة ونوع الإدارة داخلها: هل هي مركزية أم موزعة؟ الهياكل التنظيمية من أعلى إلى أسفل والهياكل التنظيمية الهرمية هي أنواع هذه الأشكال ، على سبيل المثال لا الحصر. يمكن للمشاريع اختيار الهيكل التشغيلي الأنسب وما الذي سيؤدي إلى أفضل النتائج.

القانون الواجب التطبيق

القوانين الحالية للبلدان التي تتم فيها دراسة قاعدة العملاء المستهدفة ضرورية للغاية لفهم آليات التعامل مع مخرجات المشروع وضوابط المبيعات والتسويق والاستثمار المنصوص عليها في القانون. قد تختلف القوانين من بلد إلى آخر لأنه يمكن السماح للمشاريع بالعمل داخل بلد واحد ، وبموجب القوانين المعمول بها في كل بلد ، لا يمكن استثمار نفس المشروع في بلد آخر.

ومن أهم القوانين الواجب الالتزام بها في السوق المستهدف عند دراسة جدوى المشروع هي: قانون حماية المستهلك، وقانون الاستثمار، وقانون التجارة، وقانون معاملات العملات، وقانون الضرائب، وغيرها من القوانين التي تعتمد على طبيعة كل مشروع.

الشكل القانوني للشركة أو المشروع

يجب على رواد الأعمال والمستثمرين تحديد الشكل القانوني الذي سيتم فيه تأسيس الشركة أو المشروع ، خاصة في حالة التعاون مع الآخرين. ينظم الشكل القانوني مساهمة رأس المال وآلية الربح بين الشركاء.

يختلف الشكل القانوني للشركة اعتمادا على البلد الذي يقع فيه العميل المستهدف ، ويمكن أن يكون شركة فردية مثل مشروع مشترك أو شركة عملة (مثل شركة ذات مسؤولية محدودة وشركة مساهمة) ، اعتمادا إلى حد كبير على قانون بلد الاستثمار.

SWOT الفرص وتحليل التهديدات

من الضروري تحليل مزايا وعيوب SWOT أثناء الدراسات التسويقية والفنية من أجل تعزيز مزايا المنافسة في السوق ومعالجة نقاط الضعف حتى لا تؤثر سلبا على المشروع. كما يجب تحديد الفرص المستخدمة في المشروع وكذلك التهديدات في البيئة الخارجية لتحديد خطة إدارة المخاطر لمنع التعرض لأي منها في أي مرحلة.

3. البحوث المالية

يمكن اعتبار البحث المالي مكونا رئيسيا في دراسة جدوى المشروع لأن البحث المالي يمثل قيمة المصروفات والعوائد المالية ويحدد ربحية المشروع. البحث المالي هو العامل الأكثر أهمية في تقرير ما إذا كان سيتم تنفيذ المشروع أو التخلي عنه.

تعتمد دراسة الجدوى لمشروع التعريف المالي على توقعات لقيم مجموعة من العناصر الأساسية وفقا للقواعد والمعايير ، والتي يتم ترتيبها بالترتيب التالي:

تكاليف الاستثمار

تحدد تكلفة الاستثمار تكلفة إنشاء المشروع قبل بدء المرحلة التشغيلية، حيث تنقسم تكلفة الاستثمار إلى ثلاثة أجزاء:

  1. رسوم تسجيل الشركةهذه هي المدفوعات لمرة واحدة لبناء المشاريع مثل نشر تصاميم الهوية البصرية والسجلات التجارية.
  2. الأصول الثابتةهذه هي الأصول طويلة الأجل للممتلكات أو المعدات المستخدمة على مدى فترة زمنية محددة ، وهي تختلف من أصل إلى آخر لتوليد الدخل ، على سبيل المثال ، دون شراء العقارات والآلات إذا لم تكن مستأجرة.
  1. رأس المال العاملإنه رأس المال الذي يمكن الشركات من دفع تكاليف المشروع على المدى القصير من المواد الخام أو أجور العمال أو غير ذلك.

عادة ما يغطي رأس المال العامل النفقات على مدى فترة زمنية ، ويمكن إضافة نسبة 10٪ إلى 20٪ كمبلغ احتياطي لاتخاذ الإجراءات اللازمة وفقا لخطة إدارة المخاطر في حالة تعرض المشروع لأي منها.

تكاليف التشغيل

تمثل تكاليف التشغيل النفقات التي يجب مراعاتها خلال فترة زمنية معينة في عمل المشروع ، من جوانب مختلفة مثل رواتب الموظفين والخدمات اللوجستية والإيجار. وتنقسم تكاليف التشغيل إلى:

  • التكلفة الثابتةولا تتغير هذه التكاليف عندما يتغير مقدار الإنتاج أو الخدمات التي يقدمها المشروع، مثل الإيجار ومرتبات الموظفين الإداريين وفواتير الكهرباء وفواتير الاتصالات السلكية واللاسلكية.
  • تكلفة متغيرةهذه هي الرسوم التي تتغير عندما يتغير مقدار الإنتاج أو الخدمات التي يقدمها المشروع ، مثل العمولات والمواد الخام والمواد الاستهلاكية اليومية.

عائد

تشير الإيرادات إلى إجمالي الإيرادات التي تدخل النشاط التجاري نتيجة لبيع منتج أو خدمة، بغض النظر عن تكلفة الإنتاج. زيادة الإيرادات لا تعني بالضرورة زيادة الأرباح ، وهو أحد الأخطاء الجسيمة التي ارتكبتها مجموعة من مؤلفي هذا النوع من الدراسات ، وخاصة المؤلفين الجدد.

الإيرادات = كمية المبيعات * سعر مبيعات منتج أو خدمة

مؤشر الربحية بدون حد زمني

هي مؤشرات نقدية في دراسة جدوى المشروع تشير إلى نجاح المشروع ولا يدخل الوقت كعامل يؤثر على قيمته ، مع كون القيمة النقدية هي نفسها طوال مدة المشروع. أبرز القيم الثابتة لهذا المشروع هي:

  • إجمالي الربحتوضح القيمة الإيرادات المستلمة من المشروع ، مع خصم تكاليف التشغيل باستثناء الضرائب والاستهلاك.

إجمالي الربح = الإيرادات – تكاليف التشغيل بدون ضرائب وإهلاك

  • الهامش الإجماليوتكون القيمة في شكل نسبة مئوية من متوسط إيرادات المشروع مقسوما على تكاليف التشغيل (باستثناء الضرائب والاستهلاك).قم بعمل وصف.

الهامش الإجمالي = الهامش الإجمالي / الإيرادات

تساعد هذه النسبة على تقييم إنتاج المشروع بمرور الوقت وتحديد العلاقة بين تكاليف الإنتاج والإيرادات. عندما تنخفض قيمة الهامش الإجمالي ، مما يشير إلى المعدل الذي تنخفض به الإيرادات ، يجب تخفيض التكاليف في أقرب وقت ممكن.

  • صافي الربحهذه القيمة هي صافي الدخل بعد خصم تكاليف التشغيل والضرائب والإهلاك.

صافي الربح = الإيرادات – تكاليف التشغيل مع الضرائب والإهلاك

  • صافي هامش الربحيمثل صافي الدخل كنسبة مئوية بعد خصم تكاليف التشغيل، بما في ذلك الضرائب والاستهلاك.

صافي هامش الربح = (صافي الربح/الإيرادات) × 100٪

  • فترة الاستردادتشير هذه القيمة إلى الوقت اللازم لإعادة رأس المال الاستثماري من بداية المشروع ، والذي على أساسه يحدد المستثمر القدرة التمويلية وفقا للخطة التي وضعتها أعماله.

فترة الاسترداد = إجمالي تكلفة الاستثمار/صافي الربح

تعد فترة الاسترداد من أكثر معاييرها شيوعا والتي يسهل حسابها ، ولكنها لا تعطي قيما دقيقة للتعبير عن كيفية أداء المشروع بعد التنفيذ لأنها لا تأخذ في الاعتبار موضوع القيمة الزمنية للمال. كلما كانت فترة الاسترداد أقصر ، زادت فرص النجاح في تنفيذ الاستثمار.

  • العائد على الاستثمارويبين هذا المؤشر العلاقة بين تكاليف الاستثمار والفوائد المتوقعة من تنفيذ المشروع، وهو أحد المعايير الأساسية لاتخاذ القرارات الاستثمارية.

العائد على الاستثمار = (صافي الربح / تكلفة الاستثمار) × 100٪

كلما ارتفعت قيمة المؤشر ، زاد احتمال نجاح المشروع وربحيته.

  • نقطة التعادلتحدد نقطة التعادل مقدار المبيعات التي تساوي فيها الإيرادات تكاليف التشغيل غير المدمرة.

نقطة التعادل = التكلفة الثابتة / (سعر بيع الوحدة – تكلفة الوحدة المتغيرة)

  • سعر التعادلإنه السعر الذي يمكن من خلاله بيع الوحدة دون تكبد أي ربح أو خسارة.

سعر التعادل = [ التكاليف الثابتة / (الإيرادات – التكاليف المتغيرة) ] * سعر الوحدة الأساسي

يعد تسعير التعادل مفيدا عند تحديد خطة مبيعات بدون خسارة ، عند تقديم الهدايا أو الخصومات.

مؤشر الربحية المرتبط بالوقت

مؤشر الربحية المرتبط بالوقت هو معيار أكثر دقة ، مع الأخذ بعين الاعتبار القوة الشرائية لكتل العملات بمرور الوقت. ما يمكن استثماره في المستقبل يمكن أن يحقق أرباحا أكثر مما هو عليه الآن. هذا هو السبب في ظهور أهمية القيمة الزمنية للمال.

يأخذ مؤشر الربحية المرتبط بالوقت في الاعتبار قيمة مالية تسمى معدل الخصم، وهو هامش الربح الحالي للسوق الاستثمارية المستهدفة، وعادة ما يكون مساويا للبنك في القرض، إلا في بعض الحالات الخاصة، ينظر المستثمرون ورواد الأعمال إلى معدل الخصم بناء على التجربة والخبرة، وفقا لظروف خاصة.

تتعامل مقاييس الربحية المتعلقة بالوقت مع تكاليف الاستثمار على أنها تدفقات خارجة ، والإيرادات على أنها تدفقات داخلية ، وهي مستقلة عن تكاليف التشغيل للنفقات. أهم مؤشرات الربحية المتعلقة بالوقت في دراسة جدوى المشروع هي:

صافي القيمة الحالية

وهو يعادل حاليا قيمة التدفقات النقدية المستقبلية الداخلة أو الخارجة، محسوبة بمعدل خصم معين.

صافي القيمة الحالية = rt/(1+i)t

تمثل القيمة Rt التدفق النقدي في السنة t.

تمثل القيمة i معدل الخصم الحالي في السوق.

على سبيل المثال، إذا كانت القيمة المتوقعة لربح المشروع للسنة السادسة هي 1,000,000 = Rt، بافتراض معدل خصم i=10٪، فإن صافي القيمة الحالية للربح هو 564,473، مما يعني أن استثمار 1,000,000 ربح بعد ست سنوات يتوافق مع الربح الحالي البالغ 564,473. يمكنك استخدام الدالة NPV في Excel للحصول على صافي القيمة الحالية.

متوسط القيمة الحالية

مفهوم نسبة القيمة الحالية للتدفقات الداخلة إلى صافي القيمة الحالية للتدفقات الخارجة.

نسبة القيمة الحالية = (صافي تدفق القيمة الحالية الداخل/صافي التدفق الخارجي للقيمة الحالية) × 100٪

وفقا لنظرية القيمة الزمنية للنقود ، كلما ارتفع سعر الفائدة ، زادت قيمة الربح. وهذا يشجع أيضا الاستثمار في المشروع.

معدل العائد الداخلي

يعرف أيضا باسم معدل العائد الداخلي ، وهو يمثل معدل الخصم الذي تكون فيه القيمة الحالية للتدفق الداخلي مساوية للقيمة الحالية للتدفق الخارجي ، وبعبارة أخرى ، فإن قيمة صافي القيمة الحالية تساوي صفرا.

اضبط عامل الخصم على الجدول الحالي للقيم المتدفقة إلى الداخل والخارج بحيث يكون كلا الطرفين متساويين، أو يمكنك استخدام الدالة irr في Excel للمساعدة في تحديد القيمة.

يشير معدل العائد الداخلي إلى أن المستثمر لا يقبل قيمة المشروع الذي بدأ ، وهي القيمة الأساسية التي تحدد ما إذا كان المشروع سيحدث أم لا.

تحليل الحساسية

يستخدم تحليل الحساسية لدراسة تأثير المتغيرات في ظل ظروف عدم اليقين ، أي عند حدوث أحداث غير متوقعة في مشروع ما ، وهي إحدى الطرق المستخدمة في إدارة المخاطر. ويرجع عدم اليقين في دراسة الجدوى إلى ارتفاع تكاليف الاستثمار، أو انخفاض الطلب على وحدات المبيعات، أو كليهما.

يتم إجراء تحليل الحساسية بعد تحديد جميع قيم مؤشر الربحية، وإعادة حساب القيم وفحص نتائج مؤشر الربحية وفقا للسيناريو التالي: زيادة تكاليف الاستثمار بنسبة 10٪ أو 20٪، وانخفاض الطلب على الوحدة بنسبة 10٪ أو 20٪، وزيادة تكاليف الاستثمار، وانخفاض الطلب على الوحدة بنسبة 10٪ أو 20٪.

يسلط تحليل الحساسية الضوء على مخاطر المشروع ، لأنه لا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الطلب على الوحدات المباعة بربح المشروع ، ولكن ارتفاع تكلفة الاستثمار يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في قيمة مؤشر الربحية والعكس صحيح. تجدر الإشارة إلى أن جميع دراسات الجدوى الدقيقة يجب أن تكون متشابهة ولها قيم متشابهة للغاية ، حيث تحتاج أبحاث السوق الصحيحة إلى تحقيق نتائج قريبة من بعضها البعض.

تختلف رؤية المستثمرين ورواد الأعمال باختلاف مجالهم وخبراتهم، وذلك بسبب دراسات الجدوى، التي يمكن أن يعتقد أحدهم أنها مختلفة وغير مجدية عن الأخرى وفقا لأنشطتهم واستثماراتهم الخاصة. إذا لم تكن لديك الخبرة الكافية في إعداد دراسة جدوى لمشروعك، يمكنك توظيف موظف مستقل مع خبير دراسة جدوى من خلال موقع إلكتروني مستقل (أكبر منصة عربية لحسابهم الخاص) لمساعدتك في إعداد دراسة جدوى لمشروعك بالطريقة الصحيحة.

نشرت في: بدء التشغيل قبل عام

زر الذهاب إلى الأعلى