تجارة إلكترونية

دليلك إلى إدارة الخدمات اللوجستية

دليل إدارة الخدمات اللوجستية الخاص بك

كما هو الحال مع عادات إدارة أي عمل أو خدمة في أي مجال ، من الضروري أن يكون لديك خطة واضحة وطبيعة محددة للعمل ، خاصة عند الحديث عن الخدمات اللوجستية وإدارتها. هذا أمر مهم بالنسبة لك إذا كنت من الأشخاص الذين يعملون في هذا المجال وفي إدارة الخدمات اللوجستية ، وخاصة في المتاجر عبر الإنترنت ، لذلك قمنا بإعداد دليل شامل لك حول كيفية إدارة هذه الخدمات وما هو مطلوب للنجاح.

دليل:

المحتويات

ما هي الخدمات اللوجستية؟ ما هي أنواعها؟

الخدمات اللوجستية هو مصطلح يشير إلى علم إدارة الموارد والسلع والمنتجات والخدمات المختلفة، والتحكم في حركتها وتخزينها من مناطق الإنتاج إلى مناطق الاستهلاك، على الرغم من أن أصل المصطلح المستخدم في المجال العسكري هو تحديد كيف ومتى يتم نقل الموارد إلى المواقع المرغوبة، وغالبا ما يستخدم مصطلح الخدمات اللوجستية لوصف نقل وتقديم الخدمات لهذه المنتجات.

مهما كانت سواء كانت منتجات ملموسة أو خدمات أخرى، أبرزها تلك التي يتم تقديمها إلكترونيا وإلكترونيا، حيث أن الخدمات اللوجستية في المتاجر الإلكترونية قد تختلف في بعض التفاصيل، ولكنها تتبع نفس المبادئ، وعند الحديث عن أنواع الخدمات اللوجستية، هناك ثلاثة أنواع رئيسية تلعب دورا مهما في طريقة توصيل السلع والخدمات للمنتجات للعملاء:

1. خدمات النقل والشحن

من أهم الخدمات التي يقدمها مجال الأعمال اللوجستية، نظرا لارتفاع الطلب عليها، خاصة من أصحاب الشركات والمؤسسات الكبيرة، ويستخدم هذا النوع من الخدمات بشكل أساسي لنقل البضائع والطلبات الكبيرة، والتي تقوم بها شركات النقل المتخصصة في الخدمات اللوجستية من خلال وسائل النقل المختلفة، وبالطبع قد تشمل خدمات النقل التعبئة والتغليف وغيرها من الأمور التكميلية.

وتكمن أهمية تنفيذ هذه الخدمات في أن الشركة تضمن وصول المنتجات إلى العميل في الوقت المحدد مع الحفاظ على الجودة، خاصة في المتاجر الإلكترونية، حيث أن ذلك يعطي ثقة وولاء أكبر للعملاء في المتجر، وكذلك ثقة شركة الخدمات اللوجستية من صاحب المتجر، وبالتالي لديها حماس للتعامل مع شركات لوجستية موثوقة تأخذ في الاعتبار احتياجات العميل.

2. خدمات التخزين

ومن أبرز الخدمات اللوجستية خدمة التخزين المقدمة على شكل مساحة تخزين محجوزة، فيفضل الكثير من العملاء شركات الخدمات اللوجستية تولي المهام نيابة عنهم، وعند استيراد أو توريد البضائع والطرود نحتاج إلى مثل هذه العمليات اللوجستية، لذلك فهو يحتفظ بمساحة لدى شركات الخدمات اللوجستية لتخزين هذه البضائع فيها حتى يتم استلامها من قبل المالك، ويوفر الكثير من المال للعملاء وأصحاب المتاجر، لأنه لا يتطلب استئجار وحجز مستودع كامل لهم.

على الرغم من كل هذه الميزات ، قد تواجه بعض القيود فيما يتعلق بالفترة الزمنية للحجز وسهولة الوصول إلى البضائع ، والتي تعتمد بشكل أساسي على شركة الخدمات اللوجستية نفسها.

3. خدمة النقل السريع

هذه الخدمات لا غنى عنها، خاصة إذا كنا نتحدث عن المتاجر الإلكترونية، فإن بعض العملاء في المتاجر سيحتاجون بالتأكيد إلى استلام بضائعهم عن طريق البريد السريع، وهنا تكمن الأهمية، لأن التاريخ الذي حددته لوصول البريد مهم جدا، لذلك يجب ألا يكون هناك تأخير للحفاظ على سمعة المتجر، اعتمادا على المصدر اللوجستي الفعال الذي نختاره.

بالإضافة إلى ما ذكرناه ، خدمات أخرى مثل: التخليص الجمركي ، إجراءات التداول ، الدعم اللوجستي وإذا كانت طبيعة العمل تتطلب ذلك ، فيمكن تسليمها للعميل.

ما هي إدارة الخدمات اللوجستية؟

إنها ببساطة عملية إدارة متكاملة للخدمات اللوجستية نفسها ، يتم تنفيذها في عدة سيناريوهات وعدة مراحل ، حتى تصل الخدمة إلى أيدي العميل حسب الحاجة ، ومدير الخدمات اللوجستية هو المسؤول الرئيسي عن إدارة هذه الخدمات والتفاصيل ذات الصلة. في التجارة الإلكترونية ، يمكن إدارة الأعمال اللوجستية كليا أو جزئيا بواسطة متجر ، ولكن شركات الخدمات اللوجستية عادة ما تتولى هذه المهمة.

ما هي أنواع إدارة الخدمات اللوجستية؟

تختلف مهام وأهداف عملية الإدارة، وتبعا لمجال تطبيق العملية اللوجستية يمكن أن تمتد إلى عدة أنواع، يتجلى أبرزها في الجوانب التالية:

أولا: إدارة المخزون والتوريد

بالطبع بالنسبة لأي مخزن للبضائع، يوجد مخزن في مكان ما، سواء تم تصنيع البضائع من قبل المتجر وتخزينها معه، أو من قبل شركة خارجية وتخزينها في مستودع لا ينتمي إلى المتجر، بغض النظر عن الموقف، بالإضافة إلى توريد البضائع، يجب إدارة هذا المخزون وتتبعه باستمرار العملية، ويتم تنفيذ العمليات الإدارية للحسابات والإجراءات لحماية البضائع.

ثانيا: التفتيش والتفتيش

تكمن أهمية تشغيل قسم الفحص والتفتيش في الكشف عن دقة وجودة المنتجات والحرص على تخزينها بشكل صحيح، فهذا النوع من الإدارة يتجنب الخسائر المادية التي قد تتعرض لها المخازن نتيجة تلف المنتج، ويمتد مصطلح التفتيش تأثيره إلى العمليات غير المادية الأخرى، مثل: متابعة الطلبات والتصدير والاستيراد، وهو أيضا جزء لا يقل أهمية.

ثالثا: قسم النقل والتوزيع

يمثل قسم الشحن والتوزيع سلسلة من الإجراءات التي تقوم بنقل المنتجات من المستودع ومن ثم توزيعها على العملاء بناء على تفاصيل الطلبات المستلمة، وأي خطأ في عملية الإدارة هذه سيكلف المتجر الكثير ويفقد العميل وثقته في المتجر، لذلك على المدى الطويل، ينهار المتجر.

بصفتك مالكا لمتجر عبر الإنترنت ، كيف تدير الخدمات اللوجستية بأفضل طريقة ممكنة؟

بصراحة، عملية الإدارة ليست بسيطة، وفي الوقت نفسه لا تتعقد إذا اتبعت الأساس الصحيح والمتين في عملية الإدارة، سواء تولى المتجر المهمة أو عهد بها إلى خبير، وهناك سلسلة من الخطوات التي يمكن أن تقودك من تصنيع المنتج إلى المسار الصحيح بأمان في أيدي العميل:

1. تخزين إدارة المخزون

كما ذكرنا في النقطة السابقة، نؤكد على أهمية وضرورة هذا النوع من الإدارة لمتجرك، لأنه يتيح لك معرفة المنتجات التي لديك، ومن الجدير بالذكر أن السلسلة التي تتبع جميع عمليات الإدارة تتيح لك معرفة حجم الطلبات الخاصة بالمنتجات المختلفة، بحيث يمكنك إدارة مخزونك بشكل أفضل، ومعرفة ما يجب التركيز عليه، واكتشاف الأخطاء.

2. إدارة النقل والشحن

عليك توظيف أمهر الكوادر العاملة في هذا المجال، لأنها ستستند إلى عملية مهمة تؤدي إلى تسليم المنتج إلى وجهته النهائية وتسليمه للعميل، مهما كانت الظروف قاسية أمام الفريق، حيث تكون الأولوية هي رضا العملاء.

3. إدارة تنفيذ الأوامر

فيما يلي أهم مراحل إدارة الخدمات اللوجستية في العمل، وأخذ طلبات العملاء وإحصاء جميع الطلبات لنقلها إلى قسم الشحن والتوصيل، لأنه عندما يتعلق الأمر بتلبية رغبات واحتياجات العملاء، يمكنك ضمان رضاهم والشراء مرة أخرى، وربما يقترح المتجر قائمة بمعارفهم، مما سيحقق نجاحا كبيرا للمتجر.

4. إدارة المرتجعات

من الطبيعي أن يقدم العميل طلب إرجاع لأي سبب من الأسباب ، إما لأن المنتج تالف أو تالف عن غير قصد ، أو يقرر العميل إلغاء الاشتراك في الشراء ، لأي سبب من الأسباب. هنا ، يجب على المتجر إدارة هذه العمليات وفقا لسياساته ، على عكس خدمات التوزيع ، حيث يتم شحن المنتجات من العميل وإعادتها إلى المستودع.

5. التحقيق في آراء العملاء وتقديم التوصيات

يعد استطلاع آراء العملاء خطوة لا تقل أهمية مقارنة بسابقاتها ، حيث يساهم في نمو أعمال المتجر ، ويزيد من الكفاءة ، ويزيد من الكفاءة ويؤدي إلى تحسينات من خلال سؤال العملاء عن تجربتهم في المتاجر من أجل تحديد ومعالجة نقاط القوة والضعف.

كيف تؤثر الخدمات اللوجستية على عمليات الإنتاج وخدمة العملاء، وما الدور الذي تلعبه؟

تؤثر الأعمال اللوجستية بشكل كبير على كل من منطقة العمل والمتجر الإلكتروني ، بشكل رئيسي على جانبي العملية التجارية – العميل وصاحب المتجر ، لأن هذا سيكون له تأثير إيجابي أو سلبي على كليهما ، لأن ما يسمى بلوجستيات الإنتاج تنطوي على توريد المواد الخام إلى المصنع ، ومن ثم توزيع المنتج النهائي بعد التصنيع ، وكلما كانت الخدمات اللوجستية أفضل ، فهذا يعني رضا العملاء. تحدثنا سابقا عن أنواع العملاء وكيفية التعامل معهم وطرق بناء ثقافة خدمة العملاء.

التحديات اللوجستية الرئيسية

في كل وظيفة هناك تحديات، وفي مجال الخدمات اللوجستية يمكن أن تتضاعف هذه التحديات لأن الأمور معقدة ومترابطة، والفشل في مرحلة ما يعني أن بقية المراحل تتأثر، ومن أبرز هذه التحديات:

1. أخطاء إدارة المخزون وسلسلة التوريد

من أخطر الأشياء التي تواجه سير العمل هو أن أخطاء المرحلة الأولى يمكن أن تعيق عمل جميع المراحل القائمة عليها ، من نقل وتوزيع وإدارة الطلبات ، وما إلى ذلك ، والتي يجب تجنبها قدر الإمكان.

2. المنتجات المقلدة

يتم تقويض التجارة الإلكترونية من خلال الكثير من العقبات ، وقد تكون المنتجات التي تدخل المتجر مزيفة ، أو هناك منتجات مزيفة في السوق تنتحل شخصية منتجاتك الأصلية ، وكلها تواجه تحديات كبيرة لمواجهتها.

3. التسليم في نفس اليوم

هناك العديد من العملاء الذين يطلبون إيصالا عاجلا لطلباتهم ، وطالما يتم توفير هذه الخدمة ، يجب تسليم المنتجات إليهم بشكل عاجل ، ويرجع ذلك إلى أساس عملية الإدارة التي نلمسها.

4. تأخير معالجة الطلب

وهذا أيضا تحد مرتبط بعملية إدارة الطلبات، حيث يتعين على أصحاب العمل معالجة الطلبات المستلمة قبل إرسالها وتستغرق العملية بعض الوقت ويجب ألا تستغرق وقتا أطول مما هو مخصص لها، حيث أن أي تأخير سيؤثر على عملية التعبئة والتسليم اللاحقة، ويكمن الحل في وجود فريق مختص يعتمد عليه.

5. الأثر الاقتصادي

تلعب الظروف الإقليمية دورا مهما في المبيعات، حيث أن ارتفاع أسعار عمليات التصنيع والمواد الخام، وارتفاع أسعار المستهلكين، والضرائب لها تأثير سلبي على عدد الطلبات والمبيعات والشحنات.

الحلول اللوجستية الرئيسية

يجب أن تكون هناك حلول لمواجهة التحديات السابقة والحفاظ على سير العمليات التجارية دون المساس بها، وتضمن هذه الحلول وجود إدارة سلسلة التوريد من المستودع إلى العميل، وقد أدرجنا أدناه مجموعة من أبرز الحلول التي ستعالج هذه التحديات:

أولا: التنمية الرقمية

قد يعتقد البعض أن التنمية الرقمية هي أحد التحديات التي تواجه التجارة الإلكترونية بسبب مخاطر التخلف عن الركب وعدم القدرة على التجهيز بأحدث التقنيات، ولكن من ناحية أخرى يبدو أنها من أبرز الحلول لما لها من فوائد كبيرة للمتاجر وتقلل التكاليف وتقدم خدمة أفضل. على سبيل المثال ، في مستودع روبوتي يلغي تكاليف العمالة ، تحتاج المتاجر إلى تقليل التكاليف لتحقيق أرباح صافية أكبر.

ثانيا: الاستدامة

وقد ظهر مجال تطبيق الاستدامة في الخدمات اللوجستية من خلال إيجاد طرق لإعادة استخدام الموارد في العمليات الثانوية وخفض تكاليف الاستهلاك، وبالتالي تصبح أكثر قدرة على المنافسة في السوق، ومن خلال اختيار طرق التسليم الصديقة للبيئة للحد من التأثير البيئي لتسليم البضائع إلى عدد كبير من العملاء.

ثالثا: تبني سياسة شفافة

وينبغي اعتماد سياسات وقوانين شفافة بالتعاون مع العملاء، بدءا من تفاصيل الشحن والتسليم وأوصاف المنتجات إلى إبقاء العملاء على علم تام بمحتوياتها، ويفضل أن يكون ذلك من خلال تزويدهم بخدمات الإخطار للحصول على معلومات محدثة، من أجل تقديم خدمات أفضل للعملاء.

رابعا: تحسين سير العمل في سلسلة التوريد

ومن أجل تحقيق دقة العمل، ينبغي بذل الجهود لتحسين سلسلة التوريد لضمان تتبع السلع وعلى مساراتها الجغرافية والزمنية المحددة، وتجنب المشاكل من خلال العمل بسرعة لمنع حدوثها، وخاصة في حالات الطوارئ.

الآن قد تتساءل كيف سيبدو الأمر إذا لم يقدم المتجر منتجات ملموسة؟ لا تقلق، فالأمور ستكون كما هي، ولكن هناك بعض الاختلافات في لوجستيات التعامل المباشر مع المنتج، ربما أبسط قليلا، لأنه في حالة المقاصة الإلكترونية لمعاملة مالية ومن ثم تسليم المنتج الرقمي للعميل، ستكون الأمور أسرع، مع الأخذ بعين الاعتبار، بالطبع، الأمور الإدارية السابقة.

لماذا تعتبر إدارة الخدمات اللوجستية مهمة لأصحاب المتاجر الإلكترونية؟

كما نعلم جميعا، عملية الإدارة مهمة في أي مجال وأساس نجاح أي عمل تجاري، ففي عالم المتاجر الإلكترونية، تنمو الأعمال بسرعة كبيرة، ويرافق هذا النمو طلب متزايد على خدمات إضافية، وبالتفصيل، يمكننا الحديث عن أبرز أهداف الإدارة اللوجستية التالية:

1. زيادة الكفاءة والإنتاجية

مع الأخذ في الاعتبار جميع التفاصيل من عملية الشراء إلى التسليم ، تدعم الخدمات اللوجستية الأشخاص الذين يقومون بذلك من خلال ضمان تحسين جميع العمليات اللوجستية من خلال عملية الإنتاج.

2. تجنب المفاجآت

غالبا ما تكون هذه الأحداث شائعة لأنه في منتصف سير العمل ، لديك عقبة تتداخل مع الأداء السليم للعملية ، وهي عديدة ومتنوعة ، على سبيل المثال لا الحصر – حقيقة أن المنتج لم يصل إلى وجهته.

3. تقليل النفقات

إن وجود خدمات لوجستية جيدة يوفر الكثير من المال، خاصة في ظل عدم وجود خبرة لدى الجهات ذات العلاقة، كما أن تفويض جميع المهام إلى الجهات المختصة يمنع حدوث مشاكل من شأنها أن تجلب تكاليف إضافية، مثل: الأضرار التي تلحق بالعميل عند وصول المنتج، مما سيكلف سعر المنتج وكذلك تكلفة المرتجعات.

4. التسليم في الوقت المحدد

كما أنه يمثل تحديا، ولكن من المهم جدا تلبية احتياجات العملاء وعكس الصورة النفسية الممتازة للمتجر وخدمته للعملاء.

5. تلبية رغبات العملاء والحصول على رضا العملاء

تلبية رغبات العملاء والحصول على رضاهم يتحقق من خلال الأمور الإدارية والأهداف السابقة وقد تحققت هذه الرغبة ، ولعل هذه الأهمية تطغى على الآخرين حيث تسعى جميع العمليات اللوجستية جاهدة لتحقيق احتياجات العملاء.

أهم النصائح لإدارة الخدمات اللوجستية

من أجل نجاح أي عمل تجاري وخاصة عملية الإدارة اللوجستية التي ذكرناها في النقطة السابقة، يجب أن تكون هناك بعض الأمور التي، على الرغم من أنها تلعب دورا مهما وبارزا في نجاح عملية الإدارة، إلا أنها قد يتم تجاهلها أو تجاهلها من قبل الكثير من الناس، لذلك نقدم لك هذه النصائح:

1. الخدمات اللوجستية التقنية

إن استخدام التكنولوجيا في إدارة الخدمات اللوجستية سيجعل المهمة أسهل ، لذا تأكد دائما من أن لديك أحدث التقنيات والتكنولوجيا ودمجها في عملك.

2. توظيف الأشخاص الأكفاء

التعاقد مع فريق عمل ماهر سيجعل العملية ناجحة وسيسعى لتطوير الخدمات، اليوم أصبحت عملية توظيف وإيجاد الكفاءات والخبراء أسهل من أي وقت مضى، حيث توجد شركات محترفة ذات فرق متكاملة، فضلا عن وجود مستقلين عبر الإنترنت يمكنك استخدامهم في عملية الإدارة وتتبع الطلبات والدعم والخدمات اللوجستية، وستجد العديد من مقدمي هذه الخدمات على موقع خمسات الإلكتروني.

3. تعلم من أخطائك وتجنب الأخطاء المستقبلية

مراقبة التغيرات والمقاييس التجارية والإدارية أثناء سير العمل وعلى مدى فترة زمنية في بداية العمل، وتتبع أي أخطاء حدثت لتحديد أولوياتها، ومن ثم وضع حلول لتجنب تلك الأخطاء وتحسينها على المدى الطويل.

4. وضع خطة شاملة

هذا الخيار ضروري لأن رؤية الأعمال الواضحة والشاملة والمنظمة تتجنب العديد من المتاعب والمشاكل ، خاصة في التخطيط للطوارئ ، باتباع إجراءات بديلة لضمان استمرارية العملية.

إذا كنت أحد مالكي متجر إلكتروني، أو تنوي القيام بذلك، فإن ما سبق هو أبرز التفاصيل، فلا تنس اتباع النصائح والتعامل بشكل صحيح مع جميع جوانب الموضوع حتى تصل أخيرا إلى متجر ناجح يلبي رغبات عملائك ويحصل على رضاهم دون أي مشاكل.

نشرت في: دليل عام، متجر على الانترنت قبل عام

زر الذهاب إلى الأعلى