ريادة الأعمال

التميز الوظيفي: 6 نصائح لمسيرة عمل ناجحة

التميز المهني: 6 نصائح لمهنة عمل ناجحة

في كل من قلوبنا ، هناك رغبة في أداء وظيفة متفوقة ، وعندما يتم تلبية هذه الرغبات بشكل صحيح ، بمجرد فهم هذه الرغبات وتلبية مطالبها باستمرار ، يصبح هذا التمييز فرقا دائما. إذا، كيف حققت ذلك في حياتك المهنية؟

دليل:

ما هو مفهوم الوظائف الفائقة؟

يتم تعريفه على أنه طريقة لتجاوز قدرة الفرد المتوقع أو تجاوز قدرة الآخرين في مجال وظيفي معين على تجاوز معايير الشركة وخططها الزمنية أو المالية بنشاط ، أو تجاوز التوقعات الشخصية للفرد لإنجاز مهامهم.

التميز هو معيار الجودة ، وبعض الناس ليسوا معتادين على توقع التميز في بيئة – ستيف جوبز ، مؤسس Apple

بالإضافة إلى الجهات التي تعمل من أجلها، تبرز أهميتها أيضا على المستوى الشخصي، حيث يمر الأشخاص المتميزون بالعديد من مراحل التطوير على مدى فترات قياسية، وهي أمور جيدة للشركات أو رواد الأعمال، سواء من حيث الجودة أو التكلفة أو الوقت.

ويظهر ذلك وفق نموذجين أساسيين: الأول هو تحسين التميز في العمل والكفاءة الشخصية على المستوى الفردي، والثاني يتجلى في التأثير على الأداء الممتاز المرتبط بأنشطة الشركة، سواء في عملية تصنيع المنتجات أو تقديم الخدمات، أو خدمة العملاء خارجيا داخل السوق المستهدفة.

5 مفاتيح رئيسية لرحلة التميز الوظيفي

يمكنك امتلاك العديد من المهارات وفق عدة معايير، ومن ثم فإن قياس التميز الوظيفي مسألة شخصية، فإرضائك لا يرضي موظفا آخر، بناء على عدة عوامل تؤثر على طبيعة الفرد وفقا لمعايير التميز المرتبطة بهذه الطبيعة.

هناك العديد من مفاتيح التميز والإبداع الوظيفي، ولكن المفاتيح الأساسية التي عليك تمييزها هي خمسة مفاتيح تؤثر بشكل كبير على أدائك وتميزك، وترتبط هذه المفاتيح بمعظم السلوكيات التي تقوم بها في رحلتك إلى أداء عمل رائع:

1. فكر في اليوم السابق للأمس

أفضل إعداد للغد هو القيام بعمل اليوم بشكل مثالي – ويليام أوسلر ، عالم الفيزياء

كثير من الناس يفتقرون إلى القدرة على الاستمتاع بالحاضر بسبب التفكير السلبي أو القلق بشأن المستقبل. غالبا ما يؤدي هذا القلق إلى تشتيت الانتباه عن العقل ، والذي يرافق الآخرين بطريقة سلبية ، خاصة في دوائر الاتصال الأولى ، والتي غالبا ما تشمل العائلة والأصدقاء وزملاء العمل.

التفكير المستمر في المستقبل سيقلل من أدائك الوظيفي، مما قد يؤثر سلبا على تميز عملك في حياتك المهنية، لأن التشاؤم يخفي كل ما يتعلق بعملك لفترة من الوقت في المستقبل، مما يتسبب في تراجع أدائك الوظيفي.

2. الفشل هو خطوة قبل النجاح

يعتقد العديد من الموظفين خطأ أن الفشل هو التحدي الأبرز ، حيث يعتقد على نطاق واسع أن أصحاب العمل ينظرون إلى الموظفين بشكل سلبي لفشلهم في إنجاز مهام محددة ، مما يؤدي إلى تأخير في التميز الوظيفي.

ليس هناك سر للنجاح – إنه نتيجة الاستعداد والعمل الجاد والتعلم من الأخطاء والإخفاقات – وزير الخارجية الأمريكي كولن باول.

ولا بد من الاعتراف بأنه لم يمر أي موظف بعدة محاولات فاشلة قبل تفوقه من أجل تحقيق أعلى مستوى من التميز والاحترافية في عمله. لذلك من المهم تقييم جميع التجارب التي مرت بها من قبل وتحديد سبب الفشل وإيجاد الحلول المناسبة لتجنب المواقف المماثلة كإحدى خطوات تحقيق التميز المنشود.

3. تخطيط وتنفيذ التوازن

يعد تحقيق التوازن بين التخطيط والتنفيذ من أفضل استراتيجيات العمل للمساعدة في تحقيق التميز المهني لأنه يجب عليك تخطيط العمل الذي سيتم إنجازه ومن ثم تنفيذه بشكل مناسب وفقا للخطة. ومع ذلك ، يكاد يكون من المستحيل أداء نفس السلوك كما هو مخطط له ، وغالبا ما يرتكب الموظفون المنتظمون خطأ إلقاء اللوم على إهمالهم وتجاوز ذلك إلى درجة أن علاقتهم مع المحيط تتأثر بهذا الفشل.

من أجل إظهار التميز في عملك، يجب أن تكون لديك القدرة على تعديل الخطة بالطريقة الأنسب لتحقيق الأهداف المرجوة، والتي هي نتاج ممارسة وخبرة علمية وعملية متراكمة تساعدك على التميز في مراحل التخطيط والتنفيذ. ويجب تخصيص وقت كاف لهاتين المرحلتين ومقارنته مع كل مرحلة لتحقيق الأهداف المرجوة.

خذ لحظة للتفكير ، ولكن عندما يحين وقت العمل ، توقف عن التفكير والتنفيذ – نابليون بونابرت ، القائد العسكري الفرنسي

4. الالتزام بالقيم المهنية والأخلاقية

القيم المهنية والأخلاقية هي واحدة من أسس التميز الوظيفي، وتختلف القيم المهنية والأخلاقية وفقا لطبيعة الشخص. يجب أن تختار العمل في مشروع أو داخل شركة تتوافق مع القيم الأخلاقية والمهنية التي التزمت بها.

إذا كان عمل شركة أو مشروع غير متوافق مع مسارك الوظيفي ، فمن الأفضل عدم العمل معهم لأنهم لا يلبون احتياجاتك لتطوير عمل رائع في مكان العمل والإرهاق الذي قد تواجهه.

5. التكيف بشكل دائم مع التغييرات الوظيفية

في بيئة العمل ، أحد أهم عوامل التميز هو قدرتك على التكيف باستمرار مع التغيرات في وظيفتك ، شريطة أن تساهم هذه التغييرات في تميزك الوظيفي. قد تحدث أعمال التكيف في عدة سيناريوهات، مثل إدخال التقنيات الحديثة لتسريع تنفيذ العمل، أو جدولة المهام بطريقة تسرع آليات التنفيذ أو تقلل من التكاليف. ه ، لتسريع جودة المنتجات التي تحتاجها.

كيف تحقق التميز المهني؟

مفتاح التميز والإبداع في العمل هو أنك تحصل على جوهر التميز الذي تحتاجه ، لكن مجموعة من الموظفين لا يعرفون كيفية امتلاك هذه المفاتيح. ما هي أهم عادات العمل التي تساهم في التميز والإبداع في العمل؟

1. ضع خطة طويلة الأجل

من الضروري وضع خطة طويلة الأجل تمثل المسار الوظيفي بأكمله الذي يجب اتباعه طوال حياتك المهنية، ومراجعة الخطة بانتظام وتعديلها وفقا لما ترغب في تحقيقه، حيث أنك تراكمت لديك الخبرة والمعرفة المكتسبة عند تقييم الخطة.

2. تأكد من أن رؤية شركتك واضحة وذات صلة بمسارك المهني

هذه النصيحة مهمة لفهم ما إذا كان الوصف الوظيفي أو الوظيفي للمهمة متوافقا مع المسار الوظيفي الذي حددته، حيث أنه من الضروري توضيح رؤية الشركة والخطة الاستراتيجية التي قمت بتطويرها بمرور الوقت، وما لم يكن هناك اتفاق بين رؤية الشركة والمسار الوظيفي الذي تريد تجاوزه، فلن تتمكن من تحقيق ما تطمح إليه أنت أو الشركة.

3. ضع خطتك الخاصة على المدى القصير

أحد العوامل الرئيسية التي ستساعدك على تحقيق التميز والإبداع المهني هو تطوير خطة شخصية قصيرة الأجل تعد بتحقيقها في المستقبل القريب ، مما يساعد على تحقيق مسار وظيفي طويل الأجل.

قد تكون الخطة هي ابتكار طريقة جديدة لأداء مهمة محددة من أجل تقليل الوقت أو المال اللازم لإكمال تلك المهمة ، وقد لا يساوي الابتكار اختراعا جديدا ، ولكن ببساطة إعادة ترتيب عملية إكمال المهمة.

4. توسيع العلاقات وشبكات المعرفة

يمكن للعلاقات وشبكات المعرفة التي لديك في جميع المجالات المهنية وغير المهنية أن تسهل تحقيق التميز المهني المطلوب ، حيث يمكن للمعارف تقديم خدمة أو مساعدة تسهل عملية الوصول إلى الموقع المطلوب.

من خلال تعزيز التعاون مع مديري الشركة والزملاء وتقديم خدمة عملاء أفضل ، يمكن توسيع شبكة العلاقات ، ومن ثم الخروج بأفكار ومبادرات إيجابية تدعم عمل الشركة أو تعزز تطوير قدرات الآخرين كواحدة من هذه الوسائل.

5. السيطرة على قدراتك وعملك

من أجل الوصول إلى مستوى من التميز بشكل أسرع ، من الضروري تطوير المهارات واختيار المناهج التجارية أو التعليمية المناسبة لتطوير هذه المهارات ، حيث يساهم تحسين قدرات الفرد في أداء أعمال أفضل وأكثر تميزا.

أحد المبادئ الأساسية للرقابة والأعمال هو إدارة الوقت وتنظيم العمل ، بالإضافة إلى إدارة التغيير بطريقة منظمة ، ولكن أيضا مواجهة تحدي التميز في العمل والتغلب على العقبات والصعوبات المرتبطة بهذا التغيير.

6. سجل جميع إنجازاتك

من أجل مراجعة الأداء والتطوير المهني من أجل تحقيق التميز المهني في مسارك الوظيفي المحدد ، من الضروري توثيق جميع الإنجازات التدريبية أو المهنية التي تثبت نجاحك الوظيفي في المهمة من أجل أن تكون أحد الأدلة عند تقييم المسار الوظيفي الذي تسلكه.

أنا: أداة لمساعدتك على تحقيق التميز المهني

أدت التطورات التكنولوجية الهائلة التي تحدث في عالم التكنولوجيا اليوم إلى تقديم مجموعة من الحلول الرقمية التي يمكن أن تساعدك على تطوير مسارك المهني وتحقيق التميز. أداة آنا هي واحدة من أبرز الحلول العربية التي تساعدك على تنظيم عملك وتسريع إنجازاتك اليومية لتحقيق التميز.

تتيح لك أداة Anna من Hassoob تنظيم العمل اليومي والأسبوعي وتصنيف المهام اليومية والأسبوعية وفقا للأسلوب الذي يناسب عملك. فهو يتيح لك تنظيم قائمة المهام الخاصة بك، وتحديد المهام المكتملة أو الجارية، وتدوين الملاحظات والمحادثات التي تحتاجها لإكمال هذه المهام. بالإضافة إلى أحدث الميزات الإخبارية في مختلف التخصصات التي تهمك ، يمكنك أيضا تحديد المواقع المرتبطة بكل بطاقة أخبار.

أنا حسوب.

إن تحقيق التميز في العمل ليس بالأمر الصعب، ولكنه يتطلب مسارا وظيفيا متكاملا يمكن تطويره ويتم اتباعه باستمرار لتصحيح الأخطاء والحفاظ على نفس الطريق نحو التميز في أوقات قياسية.

نشر في: العمل عن بعد بنجاح منذ 10 أشهر

زر الذهاب إلى الأعلى