مال و أعمال

الأمان المادي لرواد الأعمال: 9 أفكار لتحصل عليه

السلامة الشخصية لرواد الأعمال

وبالنظر إلى التغيرات السريعة في مشهد ريادة الأعمال، فإن أهمية السلامة الشخصية لرواد الأعمال واضحة وهناك تحول مباشر إلى البحث عن الحماية والأمن من تقلبات السوق وحالات الطوارئ الحياتية. لذلك، فإن إيجاد طرق لتحقيق النجاح المالي هو أحد الأولويات التي يسعى إليها رواد الأعمال كشريان حياة لتحقيق الحرية والأمن المادي.

في هذا المقال، سوف نتعرف على كيفية تحقيق السلامة الشخصية لرواد الأعمال وأهميتهم، ونستعرض أهم الأفكار التي توجه رواد الأعمال لتحقيق أهدافهم المالية، مع دراسة مجالات ومزايا الأمن المادي، والمشاكل المالية، وطرق التغلب عليها.

دليل:

المحتويات

ماذا يعني ذلك بالنسبة للسلامة الشخصية لرائد الأعمال؟

الأمن المالي لرائد الأعمال لا علاقة له بمسألة مقدار المال أو ملايين الدولارات التي يمكن أن يمتلكها رائد الأعمال لتحقيق الأمن المالي، ولكن مع قضية أخرى أكثر أهمية، وهي استقرار موارده المالية، وإذا توقف عن الانخراط في أي نشاط لفترة من الزمن، فلن يتعثر ماليا. السلامة الشخصية لرجل الأعمال هي واحدة من عواقب النجاح المالي.

السلامة الشخصية لصاحب المشروع تعني المبلغ من الأصل ، والذي يجب أن يتجاوز النفقات والنفقات. وترجع الصلة بين السلامة الشخصية وريادة الأعمال إلى دور رواد الأعمال كمبدعين لأعمال الاستثمار التي تستند إلى أفكار مبتكرة قائمة على المخاطر ولديها القدرة على النجاح على أرض الواقع. تتطلب هذه الأعمال جهود رائد الأعمال لبناء الأعمال وتعزيز ركائزها ، ومن ثم توفير دخل ثابت باستمرار دون الحاجة إلى توفير راتب للعمل أو العمل يكفي لتغطية جميع نفقات صاحب المشروع.

بمعنى آخر ، يشكل رائد الأعمال قائمة من الاستثمارات (الأصول) في شكل قنوات ، وكلها تتدفق في اتجاه محفظته المالية دون قضاء الوقت والجهد في كسبها ومنحه الكثير من الخيارات والراحة الكبيرة عند التعامل مع المال.

أهمية السلامة الشخصية لرواد الأعمال

تنعكس أهمية الأمن المادي لرواد الأعمال في كونه يقدم العديد من الخيارات عند التعامل مع المال، ويحرر الناس من الضغوط الناتجة عن الفواتير الضخمة وضروريات الحياة، ويجعل تفكير رائد الأعمال عند التعامل مع المال عقلانيا ومنطقيا، لأنه يقوم على حرية اتخاذ القرار مدفوعة بالرغبة في الحفاظ على هذا الشعور بالأمان. ويشمل ذلك أيضا استكشاف مجالات جديدة توفر فرصا أكبر للنجاح والاستثمار فيها.

كما يوفر لرواد الأعمال حياة مليئة بالخيارات، والمزيد من الوقت للاستمتاع بالحياة مع العائلة والأصدقاء، ويعزز الوضع المالي لرواد الأعمال في حالة الطوارئ. كما أنه يساعد على تحرير البشرية من قائمة الموظفين الذين يتاجرون بوقتهم وطاقتهم مقابل أجور منخفضة ويحولهم إلى عالم ريادة الأعمال الذي يستخدم هذا الوقت لخدمة الأهداف المالية وتحقيق النجاح المالي.

كيف يحصل رواد الأعمال على الأمان المادي؟

يتم تحقيق السلامة الشخصية لرائد الأعمال من خلال خطة صارمة تبدأ بتحديد الأهداف التي من شأنها أن تسهم في تحقيق هذا الأمن ومن المشاكل الكامنة وراء الرغبة في تحقيق الأمن المادي. وتشمل هذه القضايا ما يلي:

  • هل تنبع هذه الرغبة من تحقيق الحرية المالية وتوسيع الاستهلاك ودائرة الاستهلاك؟
  • هل ينبع هذا من رغبتك في ترك وظيفتك الحالية والهروب من ألم وظيفتك؟
  • هل أنت متحمس للخروج بفكرة جديدة لخدمة المجتمع؟
  • هل تبحث عن أرباح سريعة؟ أم أنك تبحث عن أرباح طويلة الأجل؟

إن وضع وتوضيح هذه الأهداف سيمنحك القدرة على تحقيق فكرة الأمن المالي، حيث سيجعل عملك أكثر تنظيما وتشغيلا وفقا لإجراءات صارمة، مما يجعل كل خطوة تقوم بها في عالم الأعمال واقعية، ويتم حساب العواقب والنتائج. هذه الأهداف هي التي تترجم أفكارك إلى واقع بعدة طرق:

أولا: خلق ميزة تنافسية لمشروعك

يجب أن يتمتع المنتج أو الخدمة إلى السوق بجودة عالية وميزة تنافسية كبيرة من أجل تأسيس اسم شركتك في السوق وتوسيع قاعدة العملاء كل يوم. اعلم أن جودة المنتج الذي تطرحه في السوق هي أكبر دعاية تقدمها لشركتك ونمو عملك. لذلك ، يجب أن تفهم كيفية اختيار الميزة التنافسية لمشروعك.

ثانيا: السوق المستهدف

يتم تحديد مجموعة من المؤشرات كمجموعة عملاء مستهدفة: الأغنياء أو الطبقة الوسطى أو الفقراء أو جميع شرائح المجتمع. ثم هناك العمر الشخصي والجنس واتجاهات الاستهلاك. يجب أن يلبي مفهوم المشروع أيضا احتياجات الجمهور المستهدف وطلب السوق على مثل هذا الاستثمار. لا تغفل عن المنافسين ، والطريقة التي يستهدفون بها عملائهم ، ونقاط قوتهم وضعفهم.

ثالثا: القدرة على التوظيف

قابلية التوظيف هي الوقود الذي يدفع النجاح المالي والأمن المالي الذي تسعى إليه ، وهي أساس نظام العمل. لذلك ، يجب توظيف الأشخاص ذوي المهارات والقدرات التي تتوافق مع خصوصيات الخدمات أو المنتجات التي يقدمونها ، بالاعتماد على الأشخاص المهرة ، وليس فقط أولئك الذين يحملون شهادات. كما يجب أن تكون آفاق مفتوحة لتوظيف المستقلين وأصحاب العمل لحسابهم الخاص، وفي هذا الصدد، يمكنك الاعتماد على “خمسات”، أكبر سوق لبيع وشراء الخدمات المصغرة في الجزيرة العربية، لتوظيف المستقلين الذين يتمتعون بالمهارات اللازمة لخدمة عملك.

رابعا: استراتيجية اكتساب العملاء

هناك العديد من الطرق لكسب العملاء الضمنيين لملئهم بأشكال مختلفة من التسويق ، مثل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو التسويق عبر الهاتف المحمول أو التسويق عبر البريد الإلكتروني. الشيء الأكثر أهمية هنا هو القدرة على تحليل احتياجات المستهلكين ، وتعزيز الاتصال معهم ، وتحويلهم إلى عملاء دائمين للشركة.

هذه النقاط هي وسيلة لتحقيق الأمن المالي لرواد الأعمال، حيث يمكنهم بناء الاستثمارات على أساس متين يدعم وضعك المالي في عالم الشركات الناشئة وفي حياتك. هذه كلها نقاط مهمة كرائد أعمال يبني عملك الأساسي من أجلك ، لكنها لا تكفي للقول على وجه اليقين أنك حققت الأمن المالي ، لأنه بالنسبة لرواد الأعمال ، فإن أهم علامة على تحقيق الأمن المالي هي تنويع مصادر الدخل ، أي تدفق الأموال من العديد من الأصول.

لتكون قادرا على تنويع مصادر دخلك ، يمكنك استخدام أموالك بطرق مختلفة من خلال الاستثمار في العديد من المجالات ، مثل الذهب أو العملات المشفرة. الاستثمار في العقارات كأصل ثابت هو أيضا مربح ومربح، كما أنه من أهم المجالات التي عرفها المستثمرون منذ زمن سحيق. الاستثمار في العقارات لا يتلخص في شراء الوحدات السكنية، بل يأخذ أشكالا عديدة تحقق أرباحا ضخمة للمستثمرين. هناك طريقتان للاستثمار في سوق العقارات يمكنك الاعتماد عليهما:

1. شراء أو بيع أو تأجير

ويشمل شراء العقارات أو تأجيرها أو بيعها ، مثل شراء عقار معين لغرض البيع ، أو شراء الأراضي المناسبة للبناء أو الأراضي التجارية أو الصناعية ، أو ترميم العقارات وإعادة بيعها. يمكن أن تكون هذه الخصائص شققا أو منازل أو مباني مكتبية أو عقارات منتجع أو أراضي أو مباني.

2. الاستثمار في سوق الأوراق المالية

يتم الاستثمار في سوق الأوراق المالية بإحدى الطرق التالية:

أسهم الشركات العقارية

تنقسم العقارات إلى أسهم صغيرة ، والتي تحدد حصته في الشركة بناء على عدد الأسهم التي يشتريها المستثمر. يمكنك الشراء من عدة شركات بطرق متنوعة وامتلاك أجزاء مختلفة ومختلفة من أسهم الشركات العقارية.

صناديق الاستثمار العقاري

صناديق الاستثمار العقاري هي صناديق استثمارية تدير محافظ عقارية مختلفة، ويساعد شراء الأسهم فيها على تحقيق عوائد مالية كبيرة، حيث أن معظم أعمالها تتم من خلال البيع أو الشراء أو التأجير أو الرهن العقاري. ويشمل مجموعة متنوعة من العقارات: الفنادق والمناطق السكنية ومراكز التسوق والمستودعات والشقق.

الصناديق المتداولة في البورصة

يتم جمع صناديق الاستثمار المتداولة من المستثمرين بهدف الاستثمار في صندوق واحد، حيث يتم تجميع مجموعة من الأصول معا، مما يسمح للمتداولين بالتداول في أسواق متعددة وأصول مختلفة مثل الأسهم والسندات والسلع والعملات، إلخ. بمجرد أن يشتري المستثمر واحدة ، يمتلك المستثمر حصة من سلة الاستثمارات في الصندوق. لذلك ، فهي وسيلة مهمة لتنويع المخاطر من أجل تمهيد الطريق للسلامة الشخصية لأصحاب المشاريع.

على عكس العقارات المادية ، لا يتطلب الاستثمار في صندوق متداول في البورصة صيانة أو ضرائب عالية أو تأمينا أو عمولات من وكلاء العقارات ، ولكنه ببساطة يدفع السعر في السوق وينتظر الربح. علاوة على ذلك ، فإن راحة التخلص منها في غضون ثوان تغريك بالاستثمار فيها ، على عكس العقارات التي تستغرق وقتا أطول وقد تباع بسعر أبطأ من المتوقع.

9 أفكار لرجال الأعمال الأمن المادي

يبدو أن السلامة الشخصية لرواد الأعمال هي غرض لم يتحقق يتطلب المثابرة والجهد الكبير، والعمل بهذه الأفكار يسهل على رواد الأعمال تحقيق أهدافهم المرجوة وتحقيق النجاح المالي، فالوقوف وراء الأهداف الكبيرة هي أفكار وأسباب صغيرة. فيما يلي بعض الأفكار لتحقيق الأمن المادي لرواد الأعمال:

1. نوع مصدر دخلك

هناك العديد من أنواع الدخل، أشهرها الدخل الذي يحصل عليه الفرد من عمل أو وظيفة، والدخل الناتج عن استثمار معين، أي الفرق بين شراء أو بيع خدمة أو منتج، مثل شراء سهم. هناك ما يسمى بالدخل السلبي الذي من خلاله يكسب الأفراد المال دون الحاجة إلى العمل والوقت لجمعه ، مثل استئجار منزل.

على الرغم من وجود العديد من أنواع الدخل، يوفر كل نوع عدة مصادر لدخل رأس المال، إلا أن الدخل السلبي لا يزال أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل رواد الأعمال يحققون الأمن المالي، حيث لا تتطلب الصناديق الكثير من الجهد لدخول محفظة المستثمر. كما يعرف رواد الأعمال الاختصارات لتحقيق المشاريع الريادية التي تتطلب القليل من الجهد لإنشائها مع تحقيق أرباح ضخمة بعد حدوثها، دون أن يكون حاضرا دائما ويعمل باستمرار، كما هو الحال مع الموظف الذي يبيع جهوده ووقته ومعرفته من أجل دخل ثابت.

تجدر الإشارة إلى أن أفضل بداية في عالم الشركات الناشئة يمكن أن تكون شخصا لديه مصدر دخل موثوق ومستدام حتى تنجح فكرة المشروع الذي يراهن عليه ثم يعمل على تحقيق فكرة أخرى.

مع هذا النجاح ، سيصبح من الأسهل التخلص من قيود العمل ، لأن رائد الأعمال لم يعد يعمل من أجل المال ، ولكن المال هو ما يعمل من أجله. لذلك ، فإن مصادر الدخل المتنوعة هي أكبر ضمان ضد تقلبات السوق والتغيرات الحياتية ، وتساعد على تحقيق الأمن المالي لرواد الأعمال.

2. استثمر بحكمة

لتحقيق استثمارات فعالة ومؤهلة تأهيلا عاليا، من الضروري الاستفادة من المعرفة والمهارات والخبرات التي يجب أن يمتلكها رائد الأعمال في المجال الذي يتقنه، وليس من المنطقي أن يستثمر الشخص أمواله في مجالات ليس لديه فيها فكرة أو خبرة، أو من أجل الأرباح السريعة، فلا يوجد منطق تجاري. لأسطورة الربح السريع والسهل.

يتطلب نجاح مشروع بدء التشغيل الاستثمار بحكمة ، والدخول مع أشخاص ذوي خبرة حققوا أشياء عظيمة ، والاستثمار معهم ، والتعلم منهم ، والتعلم من الطريقة التي يستهدفون بها العملاء ، وبالتالي فإن هامش المخاطر له عواقب محدودة. واحرص على عدم جعله سببا لمشروعك عن طريق وضع المال في المجهول ، لأنك يجب أن تكون دائما على دراية بحجم المخاطرة التي ستتحملها. ببساطة ، لا تضع كل بيضك في سلة واحدة ، على سبيل المثال ، إذا اخترت الاستثمار في بورصة يمكنك الاعتماد عليها:

استراتيجيات إدارة المخاطر

تعتمد إدارة المخاطر على تنويع الاستثمارات وعدم المراهنة على استثمار واحد، لذلك فإن الربح هو فائض من أحد الاستثمارات التي تضع أموالك فيها، حتى لو لم تحقق المشاريع الأخرى أي عوائد. إذا حدثت خسائر ، فسوف يعوضون بعضهم البعض. وفي أسوأ الحالات، ستحتفظ برأس المال في مواجهة تقلبات السوق الشديدة وتقلباتها.

3. الحفاظ على المزايا ومعالجة نقاط الضعف

من أجل تعزيز موقف أي مشروع في مجال ريادة الأعمال ، يجب أن تركز على مزايا المشروع ، والتي يمكن أن تتجلى في: الموارد البشرية ، واستراتيجية التسويق ، وتحديد مواقع العملاء ، وأساليب العمل ، والموقع والقدرة التنافسية.

يبدأ التعرف على نقاط القوة في المشروع بسؤال مهم للغاية: ما الذي يميز مشروعك عن المنافسة؟ من هذا السؤال ، سوف تكتسب نقاط قوتك ، وتعمل على تعزيزها لتطوير مشاريعك والاستفادة من الفرصة لزيادة وجود علامتك التجارية في السوق.

قد تكون قيمة المنتج أو الخدمة التي تقدمها، أو كفاءة موظفيك، من نقاط قوتك، ولكن في المقابل قد تكون استراتيجيتك التسويقية ضعيفة، وهنا لا بد من تحليل نقاط الضعف بدقة ومعالجتها قبل أن تتطور وتصبح عقبات أمام تخريب المشروع من الداخل، وبالتالي تدمير حلمك بتحقيق الأمن المالي.

هنا ، علينا أن نطرح سؤالا آخر: ما هي العوامل التي تؤثر على تطوير عملك؟ على سبيل المثال ، إذا لم تقم بتحسين تسويق علامتك التجارية ، فقد يكون من الصعب بدء شركة رائدة لأنك لن تتمكن من توصيل فكرة منتجك إلى مجموعة واسعة من المستهلكين. للتغلب على هذه العقبة ، سيساعدك الاعتماد على التسويق الرقمي والفوائد الهائلة التي يقدمها على استهداف مجموعة واسعة من المستهلكين والعملاء.

لذلك فإن معالجة نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة تسهم في السلامة الشخصية لرواد الأعمال، وتحسن من تدفق رأس المال في الشركة، وتزيد من الأرباح، وتستثمره في أصول ومصادر دخل أخرى لزيادة فرص الحصول على الأمان الشخصي.

4. وفر أكثر مما تنفقه

إن انتشار المتاجر الإلكترونية، ومحلات السوبر ماركت، وهيمنة الثقافة الاستهلاكية، والهوس بالتسوق، والطلب على الرفاهية، ونمط الحياة المتضخم، كلها أمور تفوق الدببة على الرواتب، مما يضع الناس في خضم المدخرات والحلول لتقليل الإنفاق، على الرغم من أن الادخار هو أحد أهم أسباب خلق الثروة والنجاح المالي. الغرض من الادخار هنا هو إدارة الدخل المالي وفقا لاحتياجات الحياة بطريقة حضاريةلتوفير المال للاستخدام في حالة وجود مشروع أو حالة طوارئ.

في دراسة عالمية أجريت على أشخاص عصاميين في 120 دولة، وجد الباحثون ثلاث سمات مشتركة بينهم جميعا، أهمها أنهم مدخرون دائمون في أي موقف، وهي السمة التي يخبرنا بها جورج كلاوسن أنها السبب في ظهور أغنى رجل في بابل، الذي خلق ثروة ضخمة من خلال الاحتفاظ بجزء من دخله، على الرغم من أن هذا الجزء لم يتجاوز عشر ما كسبه. في الوقت نفسه ، استمتع بحياته ولم يمل من توفير الكثير.

قال جورج كلاوسون في كتابه عن أغنى رجل في بابل:

عندما قررت الاحتفاظ بجزء من دخلي ، وجدت طريقة للثراء. عليك أن تفعل الشيء نفسه.

5. التركيز على زيادة الأصول

الصراع الخفي بين الأصول والخصوم مستعر، وهذا الصراع هو المحدد لما إذا كان رجل الأعمال أو أي شخص عادي سوف يصبح غنيا، أو ما إذا كان سوف يدور مثل الفئران لبقية حياته حتى يتوقف عن الحركة، وعندما يواجه مشاكل الحياة، يتم رميه عاريا دون حماية. إن وجود المصدر الرئيسي للمال يحدد بالضرورة اتجاه تدفق الأموال سواء في اتجاه الأصول أو الخصوم ، مما يدل على ما إذا كان بإمكان رواد الأعمال تحقيق الأمن المادي. ويرد فيما يلي شرح للتمييز بين مصطلحي الأصول والخصوم:

كل مصدر للدخل هو الذي يمنحك المال دون الحاجة إلى العمل بجد لكسب المال. كلما زادت الأموال التي توجهها وتستثمرها في الأصول ، زاد تدفق الأموال إلى محفظتك ، لأنك ستضع أموالك تحت إرادتك وتتحكم في نفقاتك. أهم هذه الأصول: العقارات والأسهم والذهب والسندات والملكية الفكرية.

إنه كل ما يخرج من جيبك ، ويتعلق بجميع أنواع النفقات والنفقات التي تستنزف الأموال ولا تترك مجالا لها للنمو. يعاني معظم الأشخاص الذين يسيطر منافسوهم على أنماط حياتهم من أزمات مالية متكررة ومستمرة تؤدي إلى الديون أو الإفلاس أو الفقر أو العيش دائما تحت ضغط القروض. ومن أهم هذه الالتزامات: الضرائب، والمشتريات، وقروض السيارات، والترفيه، والرهون العقارية، والقروض الاستهلاكية.

رائد أعمال متمرس، من خلال تنويع مصدر المحفظة، والتركيز على زيادة الأصول، والسماح لاتجاه تدفق رأس المال بإخباره، والسماح له بتحقيق الأمن المالي بطريقة تخلق الثروة والأمن المادي، أم أنه ضد التيار؟

على هذه الخلفية، يقول روبرت كيوساكي في كتابه “الأب الغني والأب الفقير”:

الأغنياء يشترون بالأصول، في حين أن الفقراء لا يملكون سوى النفقات، وأفراد الطبقة الوسطى لا يشترون خصومهم ويعتقدون أنهم أساسيون.

6. تعلم أسرار اللوح البابلي

ومن أهم أسباب فقدان الأمن المالي غياب الذكاء المالي عند التعامل مع مصادر الإيرادات، وكذلك الرغبة في تسلق السلم الاجتماعي، حتى كأداء خادع، خاصة في ظل غياب الأصول المالية لدعم النفقات الشخصية، مما يسهل عليك أن تصبح فريسة في أيدي الديون. ولا يمكن تحت أي ظرف من الظروف تحقيق السلامة الشخصية لأصحاب المشاريع أو غيرهم ممن يحاولون دخول مجال تنظيم المشاريع، كما أن شبح الديون يطاردهم من جميع الجهات.

من الواضح أن معظم الناس يعملون ليلا ونهارا لسداد الديون التي تثقل كاهلهم، ولكن دون جدوى، على الرغم من وجود حل بسيط ولكنه فعال يأتي من رماد حضارة عمرها أكثر من خمسة آلاف عام، مكتوب على الألواح الطينية القديمة في بابل، ويقدم وصفة سحرية لثلاث حيل لكل من هو مثقل بالديون على الأرض:

  1. وفر عشر إيراداتك.
  2. أنفق سبعة أعشار دخلك على ضرورياتك واحتياجاتك الحياتية حتى لا تفتقر الحياة إلى السعادة والمتعة.
  3. توزيع الدخل العشري المتبقي بالتساوي بين الدائنين لسداد جميع الديون.

وهكذا تأخذ معادلة الأجور الشكل التالي:

ما يعادل الراتب


إنها خطة مالية متينة تعكس ثروة من الخبرة المالية والثقافة التي تساعد على استخراج الديون الصغيرة وتترك مجالا كبيرا للنفقات اليومية والعيش بكرامة. ما هو أكثر من ذلك ، توفير المال للمستقبل يسمح لك بالدخول في مشاريع بدء التشغيل ، وهو ما يجعلها آمنة ماليا.

7. الإصرار على الحماس لمقاومة الفشل

الفشل في إنشاء وإدارة الشركات الناشئة أمر شائع ، حيث أن حوالي 90 في المائة من الشركات الناشئة تفشل في وقت مبكر ، مما يعني أن 10 في المائة فقط من الشركات ناجحة. مجال ريادة الأعمال هو سلسلة من العقبات ، وبمجرد التغلب على أحدها ، سيظهر الآخر. في حين أن هذا مؤشر جيد لأنه يدل على أن المشروع يسير على الطريق الصحيح ، فإن كل عقبة يتم التغلب عليها هي حجر الزاوية في تعزيز مكانتك في السوق.

لكن في بعض الأحيان تضعف العديد من العقبات العزيمة، ولا يمكن لرواد الأعمال الاستمرار في العمل إلا إذا كانوا متحمسين لما يفعلونه، لأن الحماس لفكرة ما يؤدي حتما إلى الجهد والوقت الذي يستغرقه تحقيقها.

إنه الشغف الذي يجعل رواد الأعمال يستيقظون مبكرا لمطاردة أحلامهم ، وتحويل الفشل إلى نجاح ، ومواجهة أي خطر من محاولة إحباط خططهم. إن المخاطرة بنجاح ، على الرغم من كل الصعوبات والعقبات ، تخلق فرصا أكبر في تطوير أي مشروع وتمنحه زخما قويا ونقلة نوعية في السوق. وحول أهمية المخاطرة، قال نيتشه:

حصاد أجمل الأشياء من الوجود ، والعيش في خطر

8. دع الأموال تتدفق إلى محفظتك

لكل من يجد طريقة لتطويره ، يتضاعف المال ، ومعه تأتي فرص تحقيق الحرية والنجاح المالي. هذه المضاعفة هي التي تضمن السلامة الشخصية لأصحاب المشاريع. ويمكن تحقيق هذا الهدف بطريقتين:

تنويع مجالات عملك ومصادر إيراداتك، وتطوير المهارات والخبرات لمساعدتك على تحقيق المزيد من الأرباح، والاستثمار في تعلم مواكبة التغيرات في ريادة الأعمال والمشهد الاقتصادي. كلما قمت بزيادة معرفتك وخبرتك الميدانية ، سيكون من الأسهل عليك اغتنام الفرص لتحقيق الأهداف المالية التي تسعى إليها.

من خلال ترشيد الإنفاق من خلال التركيز على الاحتياجات الضرورية للحياة ، والانتقال من المشتريات اليومية إلى المشتريات الأسبوعية ، بعيدا عن بطاقات الائتمان ، فإنهم يشجعون على الإنفاق ، ويرشدون رسوم الاشتراك والفوترة ، مع مراقبة مقدار الدخل والنفقات لمعرفة أين تذهب أموالك.

ستسمح لك مراقبة نفقاتك بترشيد إنفاقك والعمل بجد لكسب الأرباح وتحقيقها ، مما يساعدك على الحفاظ على تدفق الأموال في اتجاه محفظتك.

9. ادفع لنفسك وطور قدرتك على الكسب

ويتميز رواد الأعمال بلمسة يغلب عليها الابتكار والإبداع، الأمر الذي يمنح ريادة الأعمال زخما وسمعة كبيرة، الأمر الذي يتطلب من رواد الأعمال تطوير قدراتهم ومهاراتهم باستمرار، ومواكبة تطور قطاع الأعمال، والتعرف على التغيرات التي تشهدها الساحة السياسية والاقتصادية وتأثيرها على السوق، مثل تقلبات أسعار النفط، والحروب التجارية، والصراعات الجيوسياسية، والتعريفات الجمركية، والمصالح، وأسعار المواد الخام.

أحد الأشياء التي لا يهتم بها معظم رواد الأعمال هو أنه يمكنك الدفع لنفسك ، لذلك إذا كنت تدفع للجميع في العمل وفي الأسرة إلى البنك ، فلماذا تنسى أن تدفع لنفسك؟ على الرغم من أنك محور وأساس هذا العمل. إنه ليس ترفا ، إنه يتعلق بأخذ جرعات معززة ، والسير على الطريق ، والاستمتاع بالأموال التي تكسبها ، وتحفيزك على العمل أكثر ، وتطوير قدرتك على تحقيق الأهداف المالية التي تراقبها في أفق تحقيق الأمن المالي.

هذا المزيج من الأفكار يمكن رائد الأعمال، وكل مستثمر، بغض النظر عن حجم مجال عمله ومشروعه، أو أي فرد يسعى لتحقيق النجاح المالي في الحياة، من الهروب من فخ الديون وتوفير الحماية من طوارئ الحياة لتحقيق الأمن المالي.

مجال ريادة الأعمال ذات الدخل المرتفع

إن فهم المناطق ذات الدخل المرتفع التي يجب استهدافها هو أكبر مؤيد لتحقيق السلامة الشخصية لأصحاب المشاريع. تشمل ريادة الأعمال العديد من المجالات التي يصعب تقسيمها أو تحديدها، ولكن يمكن تمييزها على النحو التالي:

أولا: مجال ريادة الأعمال التقليدية

إن مجال ريادة الأعمال التقليدي مليء بالفرص العظيمة، وإذا استفاد منها رواد الأعمال بشكل جيد، توليد مبالغ ضخمة من المال لأنها أساس عالم الأعمال، مثل الاستثمار في العقارات والطاقة.

ثانيا: مجال ريادة الأعمال الرقمية

يعتمد مجال ريادة الأعمال الرقمية على استخدام المهارات والتقنيات الرقمية في بناء المشاريع وتحسين العمليات التجارية القائمة على الإنترنت. ويوفر مزايا هائلة من خلال تسهيل إنشاء الأعمال التجارية وتتبع تطورها، والوصول إلى أكبر عدد من المستهلكين في أي مكان في العالم، مع إمكانات استثمارية كبيرة في المجالات التي تنمو باطراد بسبب التطور المستمر للتكنولوجيا. هذه هي المجالات ذات الدخل المرتفع ، مثل:

  • التجارة الإلكترونية

تشمل التجارة الإلكترونية المتاجر الإلكترونية ومواقع الويب والمدونات النشطة في عملية التجارة الإلكترونية للبيع والشراء ، مثل: Amazon أو eBay.

  • منصة التعليم والتدريب

نظرا للطلب المتزايد على التعلم والتكوين الذاتي ، تشهد المنصات التعليمية انتشارا ونموا غير مسبوقين. ويقدم دورات ودورات متخصصة وهو مصدر للدخل المرتفع. وفي هذا الصدد، تعد أكاديمية حسوب واحدة من أهم وأكبر منصات التعلم في العالم العربي، حيث تقدم دورات احترافية في البرمجة، ودورات في دورات مختلفة، ومقالات متنوعة حول أحدث التقنيات.

  • موقع الوساطة

كما شهدت نوعا من الانتشار في الوقت الذي تحاول فيه سد الفجوات الهائلة في السوق من خلال ربط المنتجين والمستهلكين، مثل مراكز الاتصال والتوظيف ومواقع العاملين لحسابهم الخاص، مثل منصة فايف إس، التي تعد أكبر سوق عربي للخدمات المصغرة.

تحقيق فوائد الأمن المادي لرواد الأعمال

هناك العديد من المزايا لمتابعة السلامة الشخصية لرائد الأعمال والتي لها تأثير إيجابي على رائد الأعمال، مثل:

1. تحقيق الحرية والاستقلال

الأشخاص الذين يذهبون إلى ريادة الأعمال لديهم نار في قلوبهم تتوق إلى العمل ، ولا يمكنهم التألق إلا إذا تحرروا من أغلال العمل ، مفضلين مواجهة صعوبة إنشاء مشاريع ريادية بدلا من تحمل دورة الراحة في العمل. لا شك أن نجاح فلسفتهم الاستثمارية مكنهم من تحقيق الحرية المالية والاستقلالية في حياتهم وقراراتهم.

2. الحفاظ على الذات

إن نجاح الاستثمار الذي يغامر رائد الأعمال ببنائه يثبت للمجتمع قدرة الفرد على تحقيق النجاح المالي ، والذي بدوره يجلب الشهرة والمجد لاسمه وبالتالي يستحق لقب رائد الأعمال.

3. تطوير المهارات المالية

يتعلم رواد الأعمال الكثير من المهارات من خلال محطاتهم المختلفة، مثل: التعامل مع الوصول إلى الأموال، والإنفاق، والادخار، ومتابعة العمليات المالية، وحالة الميزانية المالية من حيث السيولة، واستخدام الموارد المالية المتاحة. هذا التعامل اليومي مع المال يؤسس ثقافة مالية جيدة لأصحاب المشاريع ، مما يساعد على الحفاظ على السلامة الشخصية لأصحاب المشاريع.

كما تساعد العقبات والصعوبات التي يواجهها رواد الأعمال على صقل شخصياتهم، والتي تعززها العديد من السمات مثل: المرونة، والتفاؤل، وبناء العلاقات، والتفاوض، والقدرة على مواجهة المخاطر، والإقناع، والحسم، والتنفيذ.

التحديات من حيث الأمن المالي لرواد الأعمال وسبل التغلب عليها

القضايا المالية هي الأسباب الرئيسية وراء فشل رواد الأعمال والشركات الناشئة، مثل السيولة المحدودة والديون وإهمال التقارير المالية وعدم دفع الفواتير في الوقت المحدد، والخلط بين تمويل المشاريع والصناديق الخاصة. وجدت أبحاث بنك أوف أمريكا أن 82 في المائة من الشركات الناشئة تفشل بسبب ضعف مهارات إدارة التدفق النقدي أو سوء فهم التدفق النقدي.

ولعل أبرز هذه القضايا تتعلق بتمويل مشروع أو سيولة كافية، وإذا كان رائد الأعمال حريصا على فكرة تحويله إلى مشروع يسعى إلى ترجمته إلى تجارة ودخول السوق ويعتقد أن لديه القدرة على ترجمته إلى مشروع ناجح على أرض الواقع، فإن مشكلة التمويل قد تعتمد على عدة طرق منها:

1. ابحث عن شريك

عند البحث عن شريك ، يجب أن يكون شريكا يؤمن بأفكارك وقدرتك على تنفيذها وجعلها تعمل. يمكن أن يأتي هذا الشريك من دائرة معارفك أو أن يكون رائد أعمال يؤمن بجدوى شركة ناشئة ويحرص على الاستثمار في شركة ناشئة. في هذه المرحلة ، ما عليك سوى إعداد دراسة جدوى مفصلة للمشروع. يمكنك الاستعانة بخبراء من مزودي خدمات دراسة الجدوى من خلال منصة كانغسا للخدمات المصغرة.

2. توظيف العائلة والأصدقاء

قد يكون توظيف العائلة والأصدقاء طريقة آمنة للحصول على الأموال التي تحتاجها لبدء عمل تجاري ، ولكن حاول ألا تخون الثقة التي يضعونها فيك حتى لا تتضاعف خسائرك.

3. المستقلون

العمل الحر عبر الإنترنت هو مصدر للمال ، اعتمادا على المهارات التي يتقنها الفرد. وهي واحدة من أبرز وسائل تحقيق الدخل الثابت. يمكن أن يساعدك موقع الويب المستقل في جمع الأموال لمشروعك أو جزء منه. يمكنك بسهولة توظيف نفسك من خلال إحدى منصات العمل الحر مثل Consat، والتي يمكنك من خلالها تقديم الخدمات والمهارات وتحقيق الربح.

4. التمويل الجماعي

هناك العديد من منصات التمويل الجماعي للمشاريع التي يمكن من خلالها لرواد الأعمال الحصول على تمويل لأفكارهم. توفر هذه المنصات المفتوحة آلية ناجحة لرواد الأعمال لزيادة رأس المال مقابل التبرعات أو الأرباح الجزئية أو تمويل القروض أو تمويل الأسهم. ومن أهم المنصات العربية والدولية ما يلي: زوما، يومكين، إنديغوغو، نادي القروض. هناك العديد من المنصات الأخرى التي يمكنها حل مشاكلك المالية بنجاح كرائد أعمال ناشئ.

شيءقد تكون الحواجز العقلانية هي الأبرز، ومع ذلك، هناك بعض المشاكل الخفية التي يمكن أن تأتي مع المصاعب المالية التي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى الفشل والاستسلام، بما في ذلك التضحية بوقتك وصحتك وعائلتك، حيث ستجد أنك تعمل أكثر مما كنت تتوقع، خاصة إذا كان التوتر يعرف الطريقة التي يدخل بها إلى دائرتك. هناك أيضا شعور متزايد بالوحدة ، والخوف من تصور المجتمع للفشل ، والإجهاد والتعب من المسؤولية ، ومحاولة توخي الحذر طوال الوقت ، لأن السوق يعرف أنه يتغير باستمرار.

أمثلة على مشاريع بدء التشغيل المربحة

هناك العديد من المشاريع الناشئة التي تبدأ من الصفر كأفكار مستحيلة، وتصبح في نهاية المطاف شركات كبيرة تدرك الأمن المادي لرواد الأعمال، وتتمكن من الاستحواذ على أعمال مختلفة في مجالات عملها، مثل: أمازون، فيسبوك، تسلا، جوجل، ستاربكس.

تبدأ معظم الشركات الناشئة الناجحة بفكرة بسيطة ومبتكرة ثم تكون قادرة على العثور على بصمة في سوق يعرف الفرص الضخمة التي توفرها التكنولوجيا. لذلك ، فإن عالم الإنترنت مليء بالأفكار للمشاريع المبتكرة التي يمكنك البدء بها دون ترك وظيفتك وتوفير أرباح جيدة وإيرادات مالية ، مثل بناء متجر على الإنترنت ، وشركة تسويق رقمي ، ومركز لغات ، وشركة طباعة أو توصيل 3D.

يجب التأكيد على أن نجاح المشاريع الناشئة يرتبط ارتباطا وثيقا بإنشاء وتكامل الأفكار الجديدة ، بحيث لا يقع رواد الأعمال في دورة من الأفكار الاستهلاكية المتكررة. وتعد فكرة تطبيق كلوب هاوس مثالا على فكرة مبتكرة في مجال تطوير التطبيقات، تعتمد على المحادثات والمناقشات الصوتية من خلال غرف افتراضية متنوعة لا يمكن مشاركتها إلا عن طريق الدعوة، مما يجعل مستخدمي الإنترنت حريصين على استخدامها.

وفي الختام، فإن تحقيق الأمن المالي لرواد الأعمال هو هدف يتطلب خطة قوية لتحقيقه. تحقيقا لهذه الغاية ، في هذه المقالة ، سلطنا الضوء على أبرز الأفكار التي ستدعم وصولك إلى الأمن المادي ، وأشرنا إلى الحواجز التي قد تعيقك وكيفية التغلب عليها. الأهم من ذلك ، لديك الشغف الذي يدفعك والتصميم على دفعك لتحقيق أهدافك المالية وتحقيق الأمن المالي.

نشر في: نصائح ريادة الأعمال منذ 9 أشهر

زر الذهاب إلى الأعلى