أنواع

أمن المعلومات: كيف تحافظ على بياناتك من الاختراق؟

أمن المعلومات: كيفية منع اختراق بياناتك؟

يعد أمن المعلومات من أكثر الموضوعات جاذبية، خاصة وأن العالم اليوم يشهد تطورات تكنولوجية هائلة وسريعة، خاصة أن الأفراد والشركات والمؤسسات الكبيرة اليوم يبحثون عن الوسائل والتقنيات التي تمكنهم من حماية معلوماتهم من أي تهديد. يعد أمن المعلومات من أكثر الموضوعات جاذبية التي تهم الأفراد والشركات ، وهو مصمم للحفاظ على معلوماتهم آمنة من أي مخاطر قد تؤدي إلى زوالها أو تدميرها.

دليل:

المحتويات

ما هو أمن المعلومات؟

يعرف أمن المعلومات بأنه مجموعة من العمليات والممارسات المصممة لحماية المعلومات والحفاظ عليها من التهديدات الخارجية مثل التخريب أو السرقة أو التخريب. يعتمد أمن المعلومات بشكل أساسي على حماية أنواع مختلفة من المعلومات ، بغض النظر عن مكان وجودها ، والتي تحددها سياسات الشركة أو أصحابها الأفراد.

تاريخ أمن المعلومات

ظهر مصطلح أمن المعلومات منذ بداية الاتصال وتبادل الوثائق والمعلومات، أي منذ بداية البشرية، لأن ذلك كان يمثل تاريخيا حماية المعلومات السرية، وخاصة المعلومات العسكرية، من أطراف غير مصرح بها، وخاصة القراصنة الأعداء أو السرقة.

كان أمن المعلومات ينطوي في الأصل على حماية المعلومات المادية من السرقة، ثم تطور المفهوم ليشمل بالكامل معلومات الشبكة والتكنولوجيا الإلكترونية.

قام المهتمون بحماية المعلومات بتشفير المعلومات وإنشاء رموز سرية تسمح لهم بالتواصل وتبادل الرسائل بطريقة تضمن عدم سرقتها، بالإضافة إلى ذلك، لا يستطيع اللصوص فهمها وتسريبها وبالتالي لا يمكنهم الاستفادة منها.

مع التقدم في التكنولوجيا والأمن ، أصبحت أساليب حماية المعلومات أكثر تعقيدا من أي وقت مضى من خلال استخدام طرق تشفير أكثر فعالية ، مما يجعل من الممكن نقلها باستخدام وسائل الاتصال العادية دون خوف من التعرض للاختراق.

كانت وكالة المخابرات المركزية واحدة من أوائل الوكالات التي تبنت مبدأ حماية المعلومات وحمايتها لضمان حماية الأمن القومي ومنع المتسللين من الوصول إليها ، سواء من الأعداء أو من المستخدمين ذوي الخبرة والفضوليين.

تبلور مصطلح أمن المعلومات في شكله الحالي بعد اختراع الإنترنت وأجهزة الكمبيوتر التي تحتوي على معلومات سرية، حيث لا يرغب الأفراد والشركات والدول في التسرب والتعرض للسرقة والتدمير.

ونتيجة لذلك ، تقوم الشركات بتطوير وسائل حماية المعلومات بشكل كبير ، لأنه بالإضافة إلى الأفق الواسع لتبادل المعلومات وتخزينها (التخزين السحابي) باستخدام الإنترنت ، فإن القدرة التنافسية بينهما تتزايد أيضا.

ما هو الفرق بين الأمن السيبراني وأمن المعلومات؟

قبل إدراك الفرق بين أمن المعلومات والأمن السيبراني ، يجب أن نكون على دراية بمعنى الأمن السيبراني أو الأمن السيبراني.

ما هو الأمن السيبراني

هذه مجموعة من العمليات المصممة لحماية الأجهزة والشبكات ككل من الهجمات العرضية ، وكذلك لمنع الوصول غير المصرح به إلى المعلومات التي تحتوي عليها.

يشمل أمان الشبكة الحماية:

  • حاسوب.
  • ملقم.
  • التخزين السحابي.

تسعى الشركات ، وخاصة الكبيرة منها ، إلى توظيف فريق من المتخصصين ذوي الخبرة في مجال الأمن السيبراني لأن هذا يرجع إلى احتمال حدوث هجمات واختراقات من قبل الشركات أو أحد منتجاتها بهدف سرقة أو تقويض المنافسين.

تعد القدرة التنافسية العالية بين الشركات أحد الأسباب الأكثر شيوعا للهجمات السيبرانية ، بالإضافة إلى أن الدول والمنظمات تحاول حماية بياناتها ومعلوماتها من خلال حماية الخوادم الحكومية وأجهزة الكمبيوتر الأخرى بمعلومات خاصة.

وذلك لتجنب الهجمات السيبرانية المختلفة التي كانت ذات دوافع سياسية في البداية، والتي بدورها يمكن أن تؤدي إلى مشاكل دبلوماسية وغيرها، حيث يتم تنفيذ الهجمات السيبرانية بشكل رئيسي عبر الإنترنت.

الفرق الرئيسي بين أمن المعلومات والأمن السيبراني هو جودة المواد المحمية ، لأن أمن المعلومات هو أساسا لحماية بيانات الشركة أو المستخدمين من السرقة أو القرصنة ، بغض النظر عن مكان وجودها ، بغض النظر عن الجهاز الذي تحتوي عليه.

يحمي الأمن السيبراني الأجهزة المادية التي تحتوي على معلومات من السرقة أو القرصنة لأغراض مدمرة أو أغراض أخرى.

بالإضافة إلى ما سبق ، يجوز للمستخدم أو الكيان المسؤول تحديد نطاق تطبيق المطالبات والوظائف وأمن المعلومات.

تظهر أنظمة حماية المعلومات للطرف المسؤول أي قرصنة ومحاولات لسرقة البيانات، في حين أن الأمن السيبراني هو عملية الكشف عن محاولات السرقة والقرصنة وتتبع المتسللين والوصول إليهم.

يتطلب الأمن السيبراني مستوى عال من الخبرة لحماية أجهزة الكمبيوتر والخوادم التي تحتوي على معلومات من الهجمات والمحاولات غير المصرح بها للوصول إليها، بالإضافة إلى ذلك، يشمل الأمن السيبراني أيضا حماية الأنظمة وأجهزة الكمبيوتر والشبكات ككل من المتسللين، في حين تم تصميم أمن المعلومات لحماية المعلومات من أي سرقة أو تدمير.

وبعبارة أخرى، إذا كان القياس مع الدماغ البشري ممكنا، فإن أمن المعلومات يمكن أن يحمي أفكار السرقة والقرصنة، في حين أن الأمن السيبراني يحمي الدماغ من القرصنة وهو متعمد تماما.

ما هي سياسة أمن المعلومات؟

تركز سياسة حماية المعلومات على تطبيق المعايير الدولية في مجال حماية المعلومات وتتخذ الإجراءات المناسبة في هذا الصدد ، والتي تشمل سياسة أمن المعلومات ، في جملة أمور:

1. تحديد الغرض من حماية المعلومات

في حين أن الغرض من تعريف أمن المعلومات واضح إلى حد ما ، أي حمايته من الوصول غير المصرح به ، تحاول الشركات تحديد الغرض من أجل توضيح ما تريد الوصول إليه لضمان أمن وسلامة المعلومات.

2. نطاق تطبيق مفهوم حماية المعلومات

ويشمل تحديد الأطراف الخارجية والداخلية الخاضعة لسياسات الاحتفاظ بالمعلومات، أي الإشارة بلغة أخرى إلى المعلومات التي تهم الشركة في المقام الأول وليس الشركات الأخرى.

3. تحديد الوكالات المسؤولة والوكالات الراعية

تشير المصطلحات المذكورة أعلاه فقط إلى أولئك الذين لديهم سلطة مراجعة وتغيير سياسة أمن المعلومات ، وتحديد الشخص المسؤول عن ضمان تطبيق سياسة الأمن وسرية المعلومات.

تتغير سياسات الشركة باستمرار وفقا للتغيرات في البيئة والتوقيت وآلية تبادل المعلومات لضمان صحتها تماما ضد التدخل.

4. تحديد حدود التنفيذ

تطوير الوكالات والشركات لتحديد القيود المفروضة على تفعيل سياسات حماية المعلومات وعواقب انتهاك قواعد أمن المعلومات التي وضعتها سابقا.

5. تاريخ تطبيق البوليصة

أي تحديد الفترة الزمنية التي يجب أن تنطبق عليها السياسة ووقت إنفاذ القانون الذي تحدده الشركة في مجال أمن المعلومات.

ما هي أهمية أمن المعلومات؟

يعد أمن المعلومات أحد العناصر الأساسية التي تسعى كل شركة أو فرد إلى حمايتها، بهدف الحفاظ على سرية المعلومات وتجنب السرقة والتخريب.

نظرا لارتفاع مستوى المنافسة بين الشركات، تحاول بعض الشركات إيذاء المنافسين من خلال شن هجمات منهجية لتدمير وتدمير معلوماتهم أو سرقتها من أجل تقليدها ومعرفة أسرارها.

تنعكس أهمية حماية المعلومات في النقاط التالية وأهمها:

  • تحديد من لديه حق الوصول إلى المعلومات.
  • تجنب الاختراقات العشوائية من قبل الهواة أو المحترفين.
  • ضمان استمرار عملية الإنتاج ومنع إعاقتها بالمعلومات الفاسدة.
  • ضمان تميز الشركات والمؤسسات من خلال حماية سرية المعلومات ومنع تسربها.
  • خفض التكاليف وتجنب الخسائر من خلال حماية المعلومات ، مما يقلل من الحاجة إلى إعادة إنتاج المعلومات من الصفر.

أهداف أمن المعلومات

الغرض الرئيسي من أمن المعلومات هو توفير أفضل حماية للمعلومات من التسلل والتخريب المتعمد والمنهجي ، وتجنب السرقة. ومن أهم أهداف أمن المعلومات ما يلي:

أولا: تحديد الجهات التي لديها حق الوصول إلى المعلومات

يساعد تحديد من يمكنه الوصول إلى المعلومات على ضمان عدم دخول الأطراف أو الأفراد غير المصرح لهم. وهذا يضمن حماية المعلومات ويضيق نطاق المسؤولين عن البحث عن أحد التعديلات في حال خلت المعلومات من أي خرق أو سرقة، وبالإضافة إلى ما سبق، فإن تحديد الكيانات المأذون لها بالوصول إلى المعلومات يعني تخصيص سلطات محددة لكل كيان لتنظيم جهود أمن المعلومات وحمايتها.

ثانيا: حماية المعلومات من السرقة والقرصنة

تم تصميم أمن المعلومات لحماية ومنع تسرب البيانات من أطراف خارجية، ونظرا لتسارع التكنولوجيا والمنافسة المتزايدة بين الأفراد والشركات، تقوم بعض الأطراف بتنفيذ عمليات تعطيل من أجل التسبب في أقصى قدر من الضرر للمنافسين، وبالتالي فتح الطريق أمامهم للتقدم والسيطرة على حصة سوقية أكبر.

يمكن حماية المعلومات المخزنة على موقع الويب بواسطة الوظائف الإضافية المثبتة لبرنامج إدارة موقع WordPress ، والتي تم تصميمها لزيادة وضمان حماية وسرية المعلومات ، كما ترون أفضل مكون إضافي ل WordPress لحماية موقع الويب الخاص بك من المتسللين.

ثالثا: الحد من الخسائر المحتملة الناجمة عن التدمير المتعمد أو سرقة المعلومات

إذا تعرضت البيانات للهجوم أو السرقة أو الاختراق، سواء بسبب خرق أمني أو بسبب قوة الهجوم على المعلومات، فإن أمن المعلومات يساعد على حماية أكبر قدر ممكن من المعلومات. وبعبارة أخرى ، الحد من التسرب وحماية أكبر قدر ممكن من المعلومات التي يمكن حمايتها.

رابعا: الحد من الأعطال الخدمية والهندسية الناجمة عن عمليات التخريب

يتم ذلك عن طريق النسخ الاحتياطي المنتظم للبيانات بحيث يمكن استردادها بعد تلف البيانات وسرقتها ، مما يقلل من الخسائر المحتملة ويقلل من الوقت الذي يستغرقه إصلاح الضرر. هذا يحد من مدة اضطرابات الإنتاجية للمؤسسات والشركات ويسمح لها بالتعافي بسرعة أكبر.

خامسا: التأكد من وجود قوانين وضوابط ضد التعديل غير المصرح به

عند تحديد السلطة والكيان لتفويض الوصول إلى المعلومات ، وبهذه الطريقة ، تضمن مبادئ أمن المعلومات حمايتها من أي تعديل عشوائي ، حيث تساعد السجلات التي يحتفظ بها نظام أمن المعلومات المتقدم على فهم أي تعديلات يجريها أي طرف مخول للوصول إلى المعلومات.

عناصر أمن المعلومات

يستند مفهوم أمن المعلومات إلى المبدأ الأساسي القائل بأنه لا يمكن لأي تكنولوجيا حديثة أن تضمن أن عناصر أمن المعلومات في ديباجتها تشمل:

1. سرية المعلومات الكاملة

يحمي أمن المعلومات البيانات من خلال التشفير لمنع المتسللين من الوصول إلى المعلومات. تتمثل عملية الحفاظ على سرية المعلومات في العديد من الأمثلة ، بما في ذلك:

  • كلمات مرور قوية، بما في ذلك الرموز التي يصعب على أي شخص تخمينها بسهولة.
  • تعمل مستشعرات المؤشرات الحيوية، مثل آليات مسح بصمات الأصابع والقرنية وبرامج التعرف على الوجه، على تقييد الوصول غير المصرح به إلى المعلومات وتعديلها.
  • عند تبادل المعلومات عبر الإنترنت والإنترنت ، يتم تشفير المعلومات وتفكيكها إلى رموز وأحرف لضمان أمان الوصول إليها دون أي تسرب.

بالإضافة إلى ذلك ، تعد السرية واحدة من الركائز الأساسية التي تجعل الحفاظ على المعلومات وأمنها واحدة من أعلى الأولويات لجميع الأفراد والشركات.

2. ضمان توافر المعلومات وإمكانية الوصول إليها

أمن المعلومات لا يتعلق بحفظ وتخزين المعلومات لمنع سرقتها، مما يجعل من الصعب الوصول إليها بسلاسة عند الحاجة، ولكن لضمان إمكانية إتاحة المعلومات بشكل دائم للمستخدمين الذين يمكنهم الوصول إليها دون مواجهة أي عقبات أو عقبات، وبالتالي ضمان سلاسة واستمرارية الإنتاجية والاستخدام المستمر.

3. المعلومات محمية من البرامج الضارة والفقدان

هذا هو الأكثر وضوحا عندما يتعلق الأمر بحماية المعلومات من أي حادث يمكن أن يؤدي إلى تدميرها أو فقدانها جزئيا. يضمن مفهوم سلامة المعلومات إمكانية نسخها احتياطيا والاحتفاظ بها بشكل آمن في نسخة ، مما يحمي المعلومات من الفقدان الدائم.

نوع أمن المعلومات

نظرا للتطور الهائل الذي يشهده عالم اليوم، يأتي أمن المعلومات في العديد من الأنواع والأشكال، وكلها تعمل بطريقة متكاملة لحماية الوصول إلى بيئة آمنة تحمي المعلومات من القرصنة والسرقة والتدمير.

1. أمن البرامج والتطبيقات

وهذا يعني تطوير برامج وجدران حماية مضادة للتسلل، فضلا عن الكشف عن نقاط الضعف ونقاط الضعف في مختلف التطبيقات عبر جميع الأنظمة والمنصات.

2. أمن التخزين السحابي يعني

التخزين السحابي هو إمكانية تحميل المعلومات عبر الإنترنت حتى يتمكن الموظفون المصرح لهم من الوصول إليها في أي وقت، ولكن الاحتفاظ بالمعلومات عبر الإنترنت أمر خطير من حيث أمنها ضد الهجمات الإلكترونية. لذلك ، تم تصميم أمان الشبكة لحماية بيئة تخزين سحابية آمنة للحفاظ على المعلومات وتخزينها.

3. بناء بنية تحتية متينة

لا يقتصر الأمن التقني في بعض الأحيان على حماية المعلومات ، ولكنه يتجاوز مفهومه التقليدي المتمثل في تضمين الأجهزة والأدوات التي تخزن المعلومات ، مثل أجهزة الكمبيوتر والخوادم. وهذا يضمن تقليل إمكانية السرقة والتجسس إلى الحد الأدنى.

4. التشفير

تم استخدام التشفير كوسيلة لحماية وحماية المعلومات من السرقة منذ العصور القديمة، وتم توسيع المفهوم ليشمل تشفير أنواع مختلفة من المعلومات، وخاصة المعلومات الإلكترونية، حيث يعني تشفير المعلومات ترجمتها إلى ميزات ورموز لا يمكن فهمها واستخدامها من قبل أولئك الذين لا يستطيعون الوصول إليها.

5. القضاء على نقاط الضعف

ويتم ذلك عن طريق محاكاة الخروقات المحتملة، ومساعدة الخبراء على تجنبها، وتعزيز وسائل حماية سرية المعلومات.

تدابير أمن المعلومات

المفهوم السابق هو مصلحة الشركة في تعزيز واتخاذ التدابير اللازمة في جانبين:

1. التركيز على قدرات الناس

  • اختر ضابط أمن سيبراني من ذوي الخبرة

أي توظيف الشركات واختيار أفضل المرشحين لشغل وظائف متخصصين في أمن المعلومات ، لأن تعزيز الأمن السيبراني مفيد إذا كان لدى الأشخاص المسؤولين عن تطبيقات أمن البيانات خبرة كافية لمساعدتهم على تجنب الهجمات السيبرانية.

يمكن العثور على الأشخاص ذوي الخبرة ، على سبيل المثال ، الذين يمكنهم إكمال مهام إدارة أمن المعلومات ، من خلال الإعلانات في الوقت الفعلي أو منصات العمل الحر موقع كانغسات أكبر سوق لبيع وشراء الخدمات المصغرة في المملكة العربية السعودية، والتي توفر العديد من خدمات الأمن والحماية.

  • تثقيف الموظفين حول أهمية أمن المعلومات

ويتحقق ذلك من خلال إقامة ورش عمل ودورات لجميع الموظفين، مما يخلق بيئة للموظفين ذوي الخبرة والمعرفة الأساسية، مما يساعد على تقليل الضرر الناجم عن خروقات البيانات وسرقتها.

2. تعزيز الأمن الرقمي

يعني الأمان الرقمي المحسن أن الشركات والمؤسسات تعتمد على تثبيت وتثبيت أحدث إصدارات برامج مكافحة الفيروسات واستخدام برنامج جدار الحماية. هذا يساعد بشكل كبير على حماية ومساعدة خبراء أمن المعلومات في حماية سرية المعلومات وإزالة البرامج الضارة مباشرة بعد التنزيل.

3. ضع خطة مادية

ومن أهم إجراءات أمن المعلومات وضع خطة مادية تنوي الوكالات والشركات مراقبتها لحماية المعلومات، وهو ما يعني اختيار الخبراء والبرامج المناسبة للقدرات المالية للشركة وتقديم دورات تدريبية وندوات وبرامج أفضل للموظفين.

ولا يقتصر ذلك على التدابير الرقمية، بل يشمل أيضا التخطيط المادي عند اختيار الأدوات التي ستستخدمها الشركات لحماية معلومات الشركة ومقراتها. على سبيل المثال ، يتم استخدام الأبواب والأقفال وأنظمة تحديد الهوية للعلامات الحيوية.

4. تدابير التخطيط التنظيمي

وتتيح التدابير التنظيمية إمكانية وضع هيكل شامل لخطط حماية المعلومات، لأن هذا يعني تحديد حقوق كل فرد لديه إمكانية الوصول إلى المعلومات.

مجال أمن المعلومات

في السابق ، قد يكون الشخص على دراية بكل ما يتعلق بأمن المعلومات وحمايتها ، حيث تقوم الحكومات والشركات بتوظيف أشخاص أو فرق ذات مهارات مماثلة لتقديم خدمات حماية المعلومات.

ولكن مع التطور الهائل لأنظمة الأعمال والعوالم الرقمية والمادية ، أصبحت مهام أمن المعلومات معقدة للغاية بحيث يكاد يكون من المستحيل على شخص واحد أن يكون لديه كل الخبرات اللازمة لتحقيق الحماية المثلى للمعلومات.

ظهرت عدة مجالات من حيث أمن المعلومات، بما في ذلك:

1. أخصائي أمن المعلومات

موظف أمن المعلومات هو المكون الأول لأي فريق لحماية المعلومات لأنه يتمتع بالخبرة الأساسية التي يجب أن يتمتع بها أي متخصص في أمن المعلومات. يقدم مسؤول أمن المعلومات الخدمات اللازمة والضرورية لحماية المعلومات من المخاطر المختلفة، مثل السرقة أو التخريب.

تعتمد المرافق ذات مخاطر الاختراق المنخفضة نسبيا بشكل كبير على موظفي أمن البيانات من الولاية القضائية الذين يمكنهم ضمان الحماية اللازمة من المخاطر وضمان أمن المعلومات وسريتها.

2. مدير أمن الشبكات

عندما يتم تبادل المعلومات أو تخزينها على منصة تخزين سحابية، يقوم مسؤولو أمان الشبكة بحماية المعلومات من خلال إنشاء بيئة آمنة وخالية من المخاطر يمكن أن تؤدي إلى تلف المعلومات أو فقدانها أو حتى سرقتها.

3. الرئيس التنفيذي للمخاطر

تتضمن المهمة الرئيسية لمديري المخاطر تقييم حالة أنظمة الشركة وتحديد نقاط الضعف فيها ، ومساعدة الأعضاء الآخرين في فريق أمن المعلومات على تجنب هذه الثغرات الأمنية في أسرع وقت ممكن دون الحاجة إلى فحص جميع أجزاء النظام ، والتي يمكن أن تستغرق وقتا أطول من المعتاد.

4. محلل / مهندس أمني

يتتبع محللو البيانات الأمنية محاولات القرصنة لمعرفة مصدر الهجمات الإلكترونية أو فهم مدى الضرر الذي تسببه. تجرم العديد من البلدان محاولات تهديد الأمن السيبراني ، لذا فإن الوصول إلى المتسللين مفيد للمقاضاة القانونية ونقلها إلى القضاء المختص.

يتضمن عملهم أيضا تحليلا شاملا لوصول الأفراد المصرح لهم إلى التطبيق للكشف عن أي محاولة لانتحال الشخصية أو التزوير أو الوصول غير المصرح به إلى المعلومات.

5. مسؤول متخصص في البرمجيات والتطبيقات

تتمثل المهمة الرئيسية لمهندسي التطبيقات والبرمجيات في ضمان الحفاظ على المعلومات عبر مختلف المنصات والعمل على تصحيح أي أخطاء قد تهدد أمنهم. بالإضافة إلى البحث في شفرة التطبيق لضمان خلو أمنه من البرامج الضارة والأخطاء ، فإن هذه البرامج الضارة والأخطاء تجعلها أكثر عرضة للسرقة والقرصنة.

مسؤولو البرمجيات هم خبراء في أمن المعلومات وكذلك الهندسة التقنية والمعلوماتية ، أي لديهم خبرة واسعة في مجال البرمجة الرقمية.

6. القرصنة الأخلاقية

من أجل معرفة كيفية تجنب محاولات القرصنة، عليك أن تفكر مثل المتسللين، الأمر الذي دفع العديد من الشركات إلى توظيف بعض الخبراء في مجال القرصنة الأخلاقية، أي أنهم لا يخترقون لغرض التخريب أو السرقة.

وتشمل مجالات عملهم الرئيسية الكشف عن أي ثغرات أمنية يمكن أن تجعل المعلومات عرضة للهجمات السيبرانية وجعل المتخصصين في أمن المعلومات على دراية بهذه الثغرات الأمنية لمساعدتهم على تجنبها وإصلاحها.

شهادة أمن المعلومات

وضوحا مثل Yيعني مصطلح شهادة حماية المعلومات الحصول على دليل على أن الفرد أو المنظمة يمكن أن توفر أفضل حماية ممكنة للبيانات في المنطقة ذات الصلة بالشهادة.

يمكن للمرء الحصول على العديد من الشهادات ، مما يثبت قدرته على تقديم الخدمات الضرورية والأساسية للعديد من المؤسسات. هذا هو أمل توظيف الخبراء لضمان حماية المعلومات المهمة وعدم تعريضها لأي برامج ضارة أو محاولات وصول غير مصرح بها. ومن أهم الشهادات المتعلقة بأمن المعلومات ما يلي:

1. شهادة أساسيات الأمن السيبراني GIAC GSEC

شهادة هيرزويك العالمية أولئك الذين يريدون أن يكونوا قادرين على مكافحة خرق البيانات يسعون للحصول على واحدة من أوائل الشهادات للحصول عليها لأن تلك الشهادة هي نعم.باستمرار ، يتمتع أصحابها بمهارات كافية ويتوقع منهم بشدة من قبل مختلف الشركات والمؤسسات التي تسعى إلى حماية المعلومات والحفاظ عليها من الهجمات السيبرانية.

تعد شهادة GSEC من أسهل الطرق لمساعدة المبتدئين في مجال أمن المعلومات على التميز عن أقرانهم المتخصصين في حماية المعلومات، حيث تتيح لهم إمكانية الحصول على الفرص التي ستساعدهم على التقدم مهنيا.

2. القراصنة الأخلاقيين المعتمدين (CEH)

تمكن شهادة المخترق الأخلاقي الأفراد من امتلاك مهارات القرصنة التي يمتلكها المتسللون لفهم نقاط الضعف الموجودة في الطريقة التي يتبعها المتسللون ، حيث يعد امتلاك الخبرة الكافية للكشف عن أي خرق أمني طريقة فريدة لمنح المؤسسة ميزة. تجنب الهجمات قبل حدوثها ، باستثناء إيقاف المتسللين في طريقهم قبل أن يحاولوا حتى كسر البيانات وسرقتها وتدميرها.

نظرا لأن أفضل طريقة لأي شركة لحماية نفسها من المتسللين هي توظيف المتسللين مثلهم لحماية سرية وسلامة المعلومات ، فإن شهادة القرصنة الأخلاقية هي مكمل قوي يمكن الخبراء من تقديم أفضل الخدمات المتعلقة بمجال أمن المعلومات.

تتطلب الشهادة خبرة لا تقل عن عامين للتقدم لامتحان اختراق شهادة الأخلاقيات ، والذي يتضمن الإجابة على ما يقرب من 125 سؤالا بعد دفع الرسوم لمقدم الطلب ليكون مؤهلا لإجراء الامتحان.

3. أمن الشبكة + شهادة

الأمان + المصادقة هيهذا هو الخيار الأمثل للمبتدئين الذين يرغبون في الحصول على مهارات كافية لتمكينهم من التخصص في آليات ووسائل حماية المعلومات.

يضمن الحصول على شهادة الأمن السيبراني أن الفرد لديه القدرة الكافية على نقل المعرفة الأساسية المطلوبة لاحتراف أمن المعلومات، وشهادة الأمن السيبراني هي شهادة دولية معترف بها من قبل مختلف المنظمات حول العالم، ويضمن الأمن أن الفرد الذي يحصل على هذه الشهادة يلبي بسهولة فرص العمل في مختلف المؤسسات والشركات.

تتكون الدراسات والتدريب الذي يتلقاه مقدم الطلب من دراسة عدد معين من الموضوعات لتحقيق المستوى المهني المناسب المطلوب للحصول على الشهادة.

  1. موضوعات إدارة مخاطر الشبكة.
  2. آليات للتعامل مع أي خروقات أمنية.
  3. تعلم أساسيات التشفير الإلكتروني أو ما يسمى PKI.
  4. تعلم أفضل الأدوات والأساليب لمكافحة الهجمات الإلكترونية ومكافحتها بنجاح.

بالإضافة إلى ذلك ، يتطلب الحصول على شهادة الأمن السيبراني تعلم قواعد أمن المعلومات أثناء المرور بعدد من النقاط الرئيسية ، وهي:

  • الالتزام بالقواعد والقوانين المتبعة في برنامج الشهادة.
  • القدرة على تثبيت وتثبيت البرامج لحماية الأنظمة المختلفة.
  • القدرة على تحليل التهديدات وتطوير خطط حل المشكلات وتخفيف المخاطر بشكل صحيح.

لذلك ، يمكننا القول أن شهادة اليوم هي واحدة من أفضل الشهادات التي يجب على أولئك الذين يرغبون في أن يصبحوا محترفين في أمن المعلومات السعي إليها.

4. شهادة A+

ضمان معتمد من A+ يضمن المستلمون أن لديهم خبرة كافية لحل المشكلات وتجنب العقبات التي قد يواجهها المستخدمون المبتدئون لأنظمة أمن المعلومات.

يتم التعرف على شهادة A + في العديد من المنظمات والشركات في جميع أنحاء العالم ، مما يجعل من السهل تلبية متطلبات العمل وبالتالي الحصول على المزيد من فرص العمل.

ميزات شهادة A + هي:

  • التحديث والتطوير المستمر

وهذا يعني مواكبة وتيرة التغير التكنولوجي باستمرار ، وضمان أن المتقدمين للحصول على شهادة لديهم خبرة متقدمة محدثة.

  • تقديم تجارب عبر منصات مختلفة

لا تقتصر التجربة التي يحصل عليها المستخدمون من الحصول على شهادات A + على نظام تشغيل واحد. تشمل خبرة أمن المعلومات التي اكتسبها مقدمو الطلبات نظامي التشغيل Windows و Mac OS بالإضافة إلى أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة ، أي Android و iOS.

  • اكتساب مهارات حل المشكلات وتطوير خطة العمل الصحيحة

تتميز شهادة Donna A + عن بيانات الاعتماد الأخرى ، مما يتيح للمستخدمين اكتساب مهارات التفكير النقدي ومهارات حل المشكلات ، مما يساعد على اتباع الطريقة الأكثر نجاحا والأسهل لمكافحة خرق البيانات. يتطلب الحصول على شهادة A + اجتياز اختبارين رئيسيين:

يلبي هذان الاختباران تماما جميع المتطلبات الأساسية التي يجب على أولئك الذين يرغبون في أن يصبحوا محترفين في مجال حماية المعلومات واكتشاف أي ثغرات أمنية في الأنظمة التي يتعاملون معها. هناك العديد من الشهادات التي تقدم نمطا مشابها ل A+ وتمكن المستخدمين من اختيار البرنامج الأفضل والأنسب لهم دون الالتزام بشهادة واحدة وليس بالآخرين. واحدة من هذه الشهادات هي شبكة + شهادة.

5. معتمدة من قبل إدارة الصين الدولية للأجهزة الطبية

تؤهل هذه الشهادة أولئك الذين يحملونها للحصول على أفضل فرص العمل لأن لديهم مستوى عال من الخبرة التقنية. وهذا يجعل تكلفة التقدم بطلب للحصول عليها مرتفعة بعض الشيء ، حيث تكلف حوالي 800 دولار ، ولكنها المعيار العالمي في مجال أمن المعلومات ومنع الهجمات الإلكترونية. يتمتع حامل هذه الشهادة بعدد من المهارات منها:

  • خبرة في إدارة نظم المعلومات والتحكم فيها بشكل كامل.
  • تعلم كيفية تطوير وبناء أنظمة تكنولوجيا المعلومات بشكل صحيح.
  • اكتساب الخبرة التي تتجاوز أساسيات حماية المعلومات ومنع الهجمات الإلكترونية.
  • تقديم الدعم والحماية للأنظمة المختلفة وحمايتها من محاولات الاختراق.

6. شهادة AVIC

يشير CCNA (أمان مساعد الشبكة المعتمد من Cisco) إلى CCNA إنه شيء يجب أن يحصل عليه أي محترف في أمن المعلوماتواحدة من أهم الشهادات الدولية. ويوفر الأساسيات الرئيسية لخبير حماية المعلومات، مما يمكنه من حل المشكلات والأخطاء عند حدوثها، بالإضافة إلى امتلاكه الخبرة الكافية لضمان سرية المعلومات وحمايتها من الهجمات الإلكترونية المختلفة.

بالإضافة إلى ما سبق، تحتوي شهادات CCNA على عدد من النقاط الرئيسية، أهمها:

  • التكلفة منخفضة نسبيا

تعد شهادة CCNA واحدة من الشهادات المعترف بها وغير المكلفة نسبيا لأنها تكلف المستخدمين الذين يرغبون في الحصول عليها حوالي 200 دولار ، مما يجعلها اختيار العديد من الأشخاص الذين يرغبون في التخصص في مجال أمن المعلومات دون تكبد التكلفة العالية للشهادات الأخرى.

  • إمكانية إجراء الامتحان عن بعد (أي عبر الإنترنت).
  • الوصول إلى الدورات التدريبية من خلال المعلمين أو الرسوم الدراسية الافتراضية

وهذا يجعل شهادة CCNA جذابة للعديد من المستخدمين من جميع أنحاء العالم.

  • هناك أكثر من 160 برنامجا تدريبيا مختلفا

وهذا يعني أن المواقع المعتمدة من CCNA تحتوي على جميع المعلومات والمفاهيم التي يجب على أولئك الذين يرغبون في أن يصبحوا محترفين في مجال أمن المعلومات تعلمها ، ولكن ليس عليهم البحث عن مصادر للتعلم. يقدم الموقع العديد من الدورات المختلفة التي تمكن المستخدمين في نهاية المطاف من إجراء الامتحانات والحصول على شهادات معترف بها دوليا.

تحديات أمن المعلومات

يواجه أمن المعلومات اليوم العديد من التحديات التي تهدد إمكانية حماية البيانات والحفاظ عليها من الهجمات الإلكترونية المختلفة. تتكون تحديات أمن المعلومات من النقاط التالية، بما في ذلك:

1. تطوير التكنولوجيا

التطور التكنولوجي هو سيف ذو حدين ، على الرغم من أن له آثارا مهمة في ابتكار طرق جديدة لحماية المعلومات وتجنب الهجمات السيبرانية. ومع ذلك ، فإنه يوفر للمتسللين وسائل جديدة لمساعدتهم على اكتشاف نقاط الضعف الأمنية التي يمكن أن تؤدي إلى وصولهم إلى المعلومات وتدميرها وسرقتها.

2. رسائل القراصنة والرسائل المرسلة

ويتم ذلك عن طريق اعتراض البيانات المادية أو الرقمية وإرسالها إلى الجهات ذات العلاقة في نفس الوقت، حيث أن البيانات في أضعف مرحلة من مراحل الإرسال بسبب انتقالها من مكان إلى آخر. تحمي معظم خدمات أمان الشبكة مكان تخزين المعلومات.

3. الفيروسات

الفيروس هو برنامج ضار مصمم لتدمير المعلومات وإتلافها ، وفي بعض الحالات ، يتحكم في المعلومات ويقفلها بناء على احتياجات مالية معينة. غالبا ما ترتبط الفيروسات بالبيانات المرسلة من جانب إلى آخر ويتم تنشيطها عندما تصل إلى هدفها ، الأمر الذي يتطلب التطوير والتحديث المستمرين لبرنامج مكافحة الفيروسات.

4. انتحال الشخصية

وبدلا من شن هجمات ومحاولات قرصنة يمكن أن تؤدي إلى تفعيل أنظمة أمن المعلومات، ينتحل بعض المتسللين شخصية الأفراد الذين لديهم حق الوصول إلى المعلومات، مما يجعل من الصعب اكتشافهم ومنعهم من سرقة البيانات أو تدميرها.

5. مراقبة الوسائل المادية لتخزين المعلومات

كان المفهوم السابق يعني مراقبة أجهزة تخزين المعلومات دون اختراق أنظمتها مباشرة. وهذا هو ، على سبيل المثال ، محاولة سرقة المعلومات عن طريق غزو كابلات نقل البيانات وغيرها من الطرق المادية لحفظ المعلومات.

كيف تحمي بياناتك من المتسللين؟

هناك عدد من الآليات التي يمكن استخدامها لضمان التطبيق الأمثل لمفاهيم حماية المعلومات، ومنها:

1. تثبيت برنامج مكافحة الفيروسات

تقوم هذه البرامج بفحص المعلومات بانتظام وحمايتها من الفيروسات التي تحتوي على برامج تخريبية أو تجسسية.

2. اكتشاف نقاط الضعف

أحد أهم عناصر أمن المعلومات هو الكشف عن نقاط الضعف في الأنظمة باستخدام الخبراء والخبراء للكشف عن نقاط الضعف التي يمكن أن تشكل تهديدا لسلامة وسرية المعلومات ، مما يجعلها عرضة للهجمات والمتسللين.

3. اعتماد استراتيجية النسخ الاحتياطي

يمكن أن يحميها النسخ الاحتياطي للمعلومات من الاختراقات والهجمات المحتملة ومحاولات القرصنة، حيث تحاول بعض أنظمة الحماية تدمير المعلومات وحذفها تماما عند تعرضها لمحاولات القرصنة، مما يعني أن هذا هو الملاذ الأخير المصمم لمنع تسرب المعلومات والأطراف غير المصرح لها من الوصول إلى المعلومات.

4. تشفير المعلومات

يساعد تشفير المعلومات على إضافة قيمة إلى عملية حماية المعلومات ويسمح بتبادل المعلومات ونقلها دون خوف من التسرب أو القرصنة. تضمن عملية التشفير أن المتسللين لا يستفيدون من المعلومات عندما يكون لديهم حق الوصول إليها.

5. تحديد الأطراف التي لديها حق الوصول إلى المعلومات

إن تحديد من لديه سلطة استخدام المعلومات وتعديلها يضمن اكتشاف محاولات الوصول إلى المعلومات بشكل غير قانوني.

وفي الختام، يعد أمن المعلومات أحد أسس حماية المعلومات، حيث يصنف كأحد أهم الأمور التي يجب على الشركات والمؤسسات والأفراد جميعا متابعتها والعناية بها، في حال أرادوا حماية معلوماتهم من الهجمات الإلكترونية والبرامج الضارة المصممة لتدميرها أو سرقتها.

نشرت في: قبل عام في الدليل العام

زر الذهاب إلى الأعلى